أكثر 7 مشاكل هضم شيوعاً خلال الحمل وأسباب الإصابة بها

 

بسبب العديد من التغيرات الفسيولوجية التى تتعرض لها الحامل هناك العديد من مشاكل الهضم التي تتعرض لها، وقد تستمر تلك المشاكل في غضون أيام قليلة، في حين أن بعضها يمكن أن يكون مزمناً وضاراً لكل من الأم والجنين. إليك أكثر 7 مشاكل هضم شيوعاً وكيفية التخلص منها. 

 

اقرئي أيضا : وداعاً لمشاكل الهضم فى رمضان بـ6 حيل مذهلة

 

 1 -الإسهال

 

 

الإسهال

 

أظهرت دراسة أن الإسهال أثناء الحمل يمكن أن يسهم في زيادة خطر ولادة طفل أقل وزناً مقارنة بأوزان الأطفال الآخرين في نفس عمر الحمل.

تقول الدراسات أيضاً إن الإسهال المزمن للحامل لفترة طويلة قد يعرضها لمخاطر الإجهاض وإصابة الطفل بالعدوى. 

 

 

 2 -الإمساك

 

وفقاً لدراسة، يعاني حوالي 11 إلى 38 في المائة من النساء الحوامل من الإمساك وهو شائع خلال الثلث الأول والثاني من الحمل.

 يحدث الإمساك أثناء الحمل بشكل رئيسي نتيجة للتغيرات الفسيولوجية في الجهاز الهضمي وخلل هرمون البروجسترون وانخفاض كميات هرمون الموتيلين مما يؤدي إلى تأخير انتقال الأطعمة غير المهضومة إلى الأمعاء الغليظة، والإصابة بالإمساك.

 

 

الإمساك

 

 

3- ارتجاع المريء 

 

 الارتجاع المريئي مشكلة خطيرة في الجهاز الهضمي قد تؤثر على حوالي 40-85 في المائة من النساء الحوامل، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

يعتبر الارتجاع أمراً خطيراً إذا استمر لفترة أطول. أيضاً، غالباً ما تكون الحالة مصحوبة بمضاعفات مثل نزيف وتورم المريء.

ومع ذلك، يقول الخبراء إن الأعراض يمكن علاجها بسهولة بمضادات الحموضة .

 

 4-الغثيان والقيء

 

 

الغثيان

 

يأتي الغثيان والقيء من بين الأعراض الأولية التي لوحظت أثناء الحمل وتؤثر على حوالي 70-80 في المائة من النساء الحوامل. أيضاً، تكون الأعراض منتشرة بشكل كبير خلال الأشهر الثلاثة الأولى وقد لا تكون موجودة لفترة طويلة.

 

ومع ذلك، فإن النساء الحوامل المصابات بالغثيان الشديد والقيء يمكن أن يعانين من فرط القيء أيضاً، يمكن أن تؤدي بعض الحالات مثل الحمل المتعدد والتاريخ السابق لـلحقن المجهري إلى زيادة خطر الغثيان والقيء.

 

 

5-الحموضة المعوية

 

 

تؤثر هذه الأعراض المعدية المعوية الشائعة على حوالي 17-45 في المائة من النساء الحوامل. وفقاً لدراسة، فإن حرقة المعدة منتشرة بشكل كبير (60-72 في المائة) خلال الثلث الثالث من الحمل.

 

أدوية الحموضة

 

تعد بعض أسباب الحموضة المعوية لدى النساء الحوامل هي زيادة مستويات هرمون البروجسترون، وهو أحد الأسباب التي تمنع ارتداد الطعام إلى الممرات الهوائية.

 

 6 -التهاب الأمعاء

 

تشير إحدى الدراسات إلى أن مرض التهاب الأمعاء شائع عند النساء في سن الإنجاب، وبالتالي، قد يكون موجوداً أثناء الحمل ويزيد من مخاطر لحمل الشديدة مثل انخفاض وزن الجنين عند الحاجة إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية.

 قد تتسبب بعض أدوية أمراض الأمعاء الالتهابية أيضاً في حدوث آثار جانبية أثناء الحمل؛ لذا يجب تناولها بحذر.

 

 

التهاب الأمعاء

 

 

7 -الكبد الدهني الحاد 

 

 الكبد الدهني يهدد الحياة، وقد يحدث خلال الثلث الثالث من الحمل. قد يكون تشخيص الكبد أثناء الحمل مربكاً؛ لأن الأعراض مثل الحمى واليرقان والقيء والصداع يمكن أن تتزامن مع تسمم الحمل والتهاب الكبد الفيروسي.

على الرغم من أن بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء والإمساك غالباً ما يتم تجاهلها من قبل النساء الحوامل أو معالجتها بالعلاجات العشبية. 

 

 

الكبد الدهني

 

 

 

أضف تعليقا