إنشاء أول مصنع طبي في المملكة العربية السعودية لتوطين صناعة الأطراف الصناعية

تم تخصيص أرض صناعية بمساحة 4300 متر مربع في المدينة الصناعية بعسير لإنشاء أول مصنع طبي في المملكة العربية السعودية لتوطين صناعة الأطراف الصناعية حيث يسهم هذا المشروع في تغطية الطلب المحلي بنسبة 20% في مرحلته الأولى.

وأكد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي قصي العبد الكريم، أنه تم توقيع عقد التخصيص مع شركة العظام لصناعة الأطراف الصناعية لإقامة المصنع الجديد الذي يُشكّل قيمة مضافة للصناعة السعودية بوصفه الأول من نوعه بالمملكة.

وقال العبد الكريم: "يأتي ذلك تتويجاً لجهود مدن المساهمة في تحقيق مُتطلّبات الأمن الطبي تماشياً مع دورها المحوري في رؤية 2030، والمبادرات الموكلة إليها في برنامج توطين الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (ندلب)"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وأشار إلى أن المصنع الجديد يستهدف توطين صناعة صفائح ومسامير تجبير الكسور بالجسم البشري باستثمارات تصل إلى 40 مليون ريال، ويسهم في تغطية الطلب المحلي بنسبة 20% في مرحلته الأولى ثم الاكتفاء ذاتياً والتصدير مستقبلاً، مبيناً أنه خلال 3 سنوات ستتم سعودة الوظائف بنسبة 100%.

وذكر العبد الكريم أن "مدن" تعمل على تهيئة البيئة النموذجية التي تواكب تطلعات شركائها بالقطاع الخاص، وذلك من خلال إستراتيجيتها لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي، وابتكار الخدمات والمنتجات التي تحقق سهولة ممارسة الأعمال، وتقديم المُحفزّات الداعمة لبدء الأنشطة الاستثمارية بمدنها الصناعية في أقل مدة زمنية ممكنة.

وأضاف أن "مدن" -على مدار 5 سنوات منذ إطلاق رؤية السعودية 2030- نجحت في رفع أعداد المصانع الطبية بمدنها الصناعية بنسبة 150% إلى قرابة 173 مصنعاً بين منتج وتحت الإنشاء والتأسيس صعوداً من 64 مصنعاً بنهاية العام 2016، أسهمت جميعها في تخفيف تداعيات جائحة "كورونا" على الاقتصاد الوطني من خلال توفير متطلبات السوق المحلية من المستلزمات الطبية بجودة عالمية.

وأشار إلى أنه رغم جائحة "كورونا" فقد حقق الطلب على منتج الأراضي الصناعية ارتفاعاً بنسبة 21%، حيث توفره "مدن" ضمن منتجاتها النوعية كأراضٍ مُطورة البنية التحتية والخدمات، كالكهرباء والمياه وغيرها، بمساحات مختلفة في جميع مناطق المملكة.

ولفت النظر إلى أن "مدن" أطلقت كذلك منتج الأراضي الصناعية الصغيرة ذات المساحات المتنوعة بين 1700 م² و 3000 م² لدعم روّاد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمدن الصناعية، الذي جاء نتاجاً لدراسات مستمرة وفقاً لمُتطلّبات السوق واحتياجات الشركاء، حيث رُوعي فيها أفضل المعايير المحلية والإقليمية والعالمية لجذب وتوطين الاستثمارات ذات القيمة المضافة.

أوضح أن منتج الأراضي الصناعية الصغيرة ذات المساحات المتنوعة أصبح جاهزاً في العديد من المدن الصناعية بإجمالي 114 قطعة أرض بمساحات متنوّعة تبدأ من 1,700م² منها: المدينة الصناعية الثانية بجدة، والمدينة الصناعية الثالثة بجدة، والمدينة الصناعية بالخرج، والمدينة الصناعية الثالثة بالدمام.

وبيّن أن المدينة الصناعية بعسير تم إنشاؤها عام 1990م على مساحة 2.7 مليون م² مطوَّرة بالكامل وتضم 157عقدًا صناعيًّا وخدميًّا بين منتج وتحت الإنشاء والتأسيس تشمل: صناعة المنتجات الغذائية والمشروبات، والمنتجات الصيدلانية، والصناعات التحويلية الأخرى، والطباعة، والمركبات والمقطورات، والآلات والمعدات، والمواد الكيميائية ومنتجاتها، والمنتجات النفطية المُكرّرة، ومنتجات المعادن، ومنتجات المطاط والبلاستيك، ومواد البناء والخزف والزجاج، والمنسوجات، والملبوسات، والمعدات الكهربائية.

من الجدير ذكره أن المدينة الصناعية بعسير تمتاز بقربها من مطار أبها الدولي على مسافة 23 كم فقط.

وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 36 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.

 

المصدر: موقع العربية 

سمات :
أضف تعليقا