صيحة مناكير "البوم بوم"، هل هي الأسوء؟

صيحة جديدة في عالم المانيكير تبدو غير عمليّة لاعتمادها على الفرو، الريش وكرات "البوم بوم" الصوفيّة بألوان وأشكال غريبة لتجميل الأظافر. اقتحمت هذه الموضة مؤخّراً مواقع التواصل الاجتماعيّ وشغلت حيّزاً كبيراً من النقاش وتبادل الأفكار والصور. ولكن هل تستحقّ حقّاً التجربة؟.

تعتمد هذه الصيحة القادمة من جنوب كوريا والتي انتشرت حول العالم على تلوين الأظافر كالمعتاد ثمّ إلصاق كرات الصوف الملوّنة أو المصنوعة من الفرو أو الريش بواسطة غراء خاصّ بالأظافر.

رغم وصفها بأنّها غير عمليّة الإطلاق من قبل المتابعين على الإنستغرام إلّا أنّ بعض من أعجب بها رأى إمكانيّة تطبيقها على إصبع واحد بدلاً من الخمسة جميعها، ويفضل أن يكون السبابة أو تطبيقها بصورة مصغرة على شكل حواجب لوجه مبتسم كما هو موضح في الصورة. بذلك لا يتشوّه شكل الأظافر بعد غسل اليدين.

الاحتمالات متاحة أمامكِ بالصور

شهد مناكير الريش إقبالاً كبيراً في عدد من عروض الأزياء بنيويوركNew York Fashion Week كما في عروض "ليبرتين" والتي صمّمت من قبل المؤسّس والمدير التنفيذيّ لماركة CND جان أرنولد.

وإن كانت كلا الطريقتين تبعثان البهجة في قلوب محبّات المناكير بمختلف فنونه، إلّا أنّه لابدّ من مراعاة بعض الأمور العمليّة التي يعيقها هذا النوع من المناكير ومثال ذلك: حكّ البشرة والفروة، الطباعة على الكومبيوتر، كتابة الرسائل القصيرة على الجوّال، التقاط صور الـ "سيلفي"، التقاط الأشياء التي تسقط على الأرض وما يفوق كلّ ذلك أهميّة، غسل اليدين!

أضف تعليقا