أميرات في عالم الأزياء منهن أميرة عربية... تعرفي إليهن!

  • من العائلة المالكة الهولندية، إلى الإسبانية والنرويجيين وصولاً الى الأردنية، هناك أفراد من العائلة المالكة في كل مكان. ومن بين هذه العائلات الملكية العديدة جيل جديد من أفراد العائلة المالكة الذين يكسرون القالب بطرق مثيرة وتحديداً في عالم الموضة. فعدد كبير من الأميرات دخلن عالم الأزياء إما من خلال عرض الأزياء أو تصميم الملابس أو حتى المجوهرات. تعرفي إليهن في هذا التقرير. 


    -    بولين دوكرويه من موناكو: لا يمكن لمصممة الأزياء الملكية هذه البالغة من العمر 27 عامًا إلا أن ترث لو القليل من الذوق من جدتها سوى غريس كيلي. تدير بولين، الابنة الكبرى للأميرة ستيفاني أميرة موناكو، علامة الأزياء الخاصة بها ، Altered Designs ، وهي تعرض مجموعاتها بشكل منتظم في أسابيع الموضة والأحداث الفاخرة حول العالم. في عام 2014، تم اختيار بولين كوجه لانكستر الجديد للعناية بالبشرة والحماية من الشمس في حملاتها الإعلانية في آسيا.

     


    -    الأميرة تاليتا ناتاشا فون فورستنبرغ: نشأت هذه الأميرة الألمانية في الولايات المتحدة ونادراً ما تستخدم لقبها الملكي، وبدلاً من ذلك قامت بصنع مهنة لنفسها كعارضة أزياء، وعارضة اجتماعية ومصممة أزياء. الأميرة تاليتا  البالغة من العمر 22 عامًا، هي ابنة الأمير ألكسندر فون فورستنبرغ وحفيدة مصممة الأزياء ديان فون فورستنبرغ، ومن المقرر أن تتولى يومًا ما أعمال الأخيرة.

     

     


    -    اميرة اليونان والدانمارك ماريا أوليمبيا: قد تكون هذه الأميرة البالغة من العمر 25 عامًا وريثة العرش من بعد والدها، لكنها مهتمة أكثر بعرض الأزياء والموضة أكثر من اهتمامها بالحكم. الإبنة الأكبر والوحيدة لبافلوس لديها قاعدة جماهيرية كبيرة على إنستغرام وقد عرضت لعلامات مثل دولتشي آند غابانا ومايكل كورس وقد جلست في الصف الأول لعروض العلامة الأخيرة وتعشت من المصمم نفسه وعرضت في حملة كورس الإعلانية في العام 2016. 

     


       اللايدي أميليا ويندسور: إنها قريبة الأميرين هاري وويليام والأمير إدوارد وقد اختيرت في وقت سابق لنيل لقب أجمل سيدة في الأسر المالكة. سارت في عرض دولتشي آند غابانا في العام 2019 وظهرت على غلاف مجلة فوغ بنسختها اليابانية وتعمل في الموضة مع علامات مثل بولغاري. كذلك، رأينا في حملة إعلانية لعلامة بينيلوبي شيلفيرز، وهي الماركة المفضلة لدى دوقة كامبريدج كيت ميدلتون. 

     


    -    شارلوت كاسيراغي:  حصلت شارلوت كاسيراغي، حفيدة الأميرة غريس، على دور البطولة في حملة سان لوران الإعلانية لخريف 2018، والتي التقطها المصور الشهير ديفيد سيمز. تم الكشف عن الإعلانات بعد أن حضرت شارلوت، الحاضرة المنتظمة لعروض الأزياء للعلامة التجارية، حفل Met Gala لعام 2018 مع المدير الإبداعي لسان لوران أنتوني فاكاريلو والموسيقى شارلوت غينسبورغ وكيت موس وأمبر فاليتا وميكا أرجاناراز وأنجا روبيك.

     


    -    الأميرة نجلا بنت عاصم: عقدت الأميرة نجلاء بنت عاصم شراكة مع شركة مجوهرات داماس التي تتخذ من دبي مقراً لها لإطلاق مجموعة مكونة من 16 قطعة. توصف المجموعة التي تضم قلادات وأقراط متدلية، بأنها احتفال بالثقافات للجمع بين الشرق والغرب. أشارت العائلة المالكة إلى أنها استلهمت من القطع التي رأتها عندما كانت طفلة وتقول بهذا الصدد: "أستمد الإلهام من أيامي عندما كنت طفلة أتجول في وسط المدينة في عمان وأنظر برومانسية الى الأحجار شبه الكريمة في المتاجر". وأضافت: "تأثرت بكل ما يحيط بي، نشأت في بيئة عربية وشرقية، مما ساعدني على تمهيد الطريق لتصميم المجوهرات."

     

    اقرئي أيضاً:اجمل إطلالات الاميرات والملكات التي لا ينساها التاريخ

     

    أضف تعليقا