المصمم زياد نكد يحاكي فن عصر النهضة في مجموعة Renaissance

  • العبور بالزمن، هو التجسيد الفعليّ لمجموعة Renaissance "النهضة" التي قدم فيها المصمم زياد نكد باقة استثنائية من أزياء الهوت كوتور لموسم خريف وشتاء 2021 – 2022، ويحاكي فيها فن التصميم المعماري الذي استند اليه لمحاكاة واحدة من ابرز القلاع التي تمثل عصر النهضة في اوروبا Château de Chambord ضمن اسبوع الموضة الباريسي. 


    عدة ثنائيات تتألف منها روحية المجموعة. أولها ثنائية الأصالة والحداثة، تتلاقى على المدرج الحلزوني للقلعة الشهيرة، وهي مسرح تصوير الفساتين التي تم تصميمها ببناء هندسي عصري، يشبه الى حدّ بعيد الدقة في التصميم المعماري لناحية الانسيابية التي جسدتها الطيات والفتحات في الفساتين، والتراكم النوعي لأقمشة هدلة وناعمة وجريئة تفيض أنوثة، وتمت حياكتها بدقة لتحاكي اللوحات الفنية في القلعة الارستقراطية. 


    أما الثنائية الأخرى، فهي التصميم الجريء والأنيق في وقت واحد، وتتمثل الجرأة في الفتحات في المنطقة العلوية من التصاميم، والمخبأة بقطع من الشيفون المشغول كامتداد ساحر للتصميم الرشيق، كما تتمثل في الفتحات حول الساقين التي تتطاير حولها امتدادات التصميم في توليفة جذابة تضبطها الاكسسوارات في بعض التصاميم، والتطريز اليدوي الذي غطى مرمى النظر في جميع الفساتين، وتمّ في مشغل المصمم زياد نكد في بيروت. 


    ألوان الباستيل، تحيط بأركان مجموعة Renaissance التي تتدرج من البنفسجي المشرق، والأزرق البترولي، والـ"بيج" والأصفر الهادئ، والتوركواز والابيض.. وقد ازدانت جميعها بالتطريز الذي يحتضن أقمشة جريئة ملاصقة للجسم، تكتمل فيها اطلالة السيدة المخملية، كما اخترقت معظمها أحزمة ناعمة على البطن تعزز الطابع النهضوي برؤية عصرية.  
    هذه الباقة الساحرة، يتوجها المصمم زياد نكد بفستان زفاف أبيض، يحاكي برج قصر Château de Chambord بدقة تطريزه، ويتصدر الاهتمام بأناقته وامتداداته على مساحة الزمن من عصر النهضة الى حدود الخيال. 

    أضف تعليقا