عوامل تؤكد أن المطعم يوفر الراحة والأمان مثل المنزل

هل يمكن أن نجد مكاناً نرتاح فيه كلياً تماماً مثل المنزل؟ فبعد قضاء سنة كاملة في البيت، وعدم الخروج إلى الأماكن العامة، بسبب ظروف الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كوروناً، قد تجدين من الصعب الخروج من قمقمك المريح والآمن، ولكن في الحقيقة آن الأوان لتستأنفي نشاطاتك السابقة، خاصة أذا كنت أماً مسؤولة عن سلامة وسعادة عائلتك وأطفالك. 

البحث عن راحة مماثلة لراحة المنزل
إذا كان استئناف حياتنا السابقة المليئة بالنشاطات المكثفة بشكل يومي يشكّل بعض الهواجس لديك، قد يكون السبب في أنك اعتدت عيشَ حياة مريحة جداً، معتمدةً إطلالة منزلية مكوّنة من ملابس لا تعيق حركتك، وعدم تزيين وجهك بالمكياج، أو تصفيف شعرك في الصالون. لذا، فأنت قد تجدين صعوبة في اعتماد طلّة في غاية الأناقة، مغايرة تماماً لما بتت معتادة عليه الآن. والأمر نفسه لأطفالك الذين يرتاحون بملابس رياضية على عكس اللباس الأنيق الخاص بالمناسبات خارج المنزل.
وعندما نتكلّم عن صعوبة، نقصد هنا بذلَ جهدٍ كبير من حيث التفكير والتخطيط للخروج، والتوقف عند قرار أي مطعم، ثمّ أي إطلالة نعتمد، فتحضير ملابس الخروج والإرتداء ووضع المكياج، إلخ... كلّ هذه الأمور لم تعودي معتادة عليها، بفعل عدم خروجك من المنزل إلا لشراء الحاجيات الضرورية.

الحل الأمثل... مطعم يوفر الراحة والسلامة الصحية
قد يكون الحلّ الأمثل هو الوسطيّ، أي أن تبحثي عن مكان تخرجون إليه لا يتطلّب جهداً منك ومن أولادك، من حيث الظهور بطلّة متكلّفة، وحيث يمكنكم أن تعتمدوا أسلوب كاجوال ومريح، بملابس لا تعيق الحركة، سريعة الارتداء.
وهذا المكان، خاصة للواتي يقصدن الخروج مع العائلة، هو مطعم يوفّر أجواء من الراحة التامة، مع اعتماد أقصى معايير النظافة العالمية والأمانة الصحية. في هذا المطعم، يمكنك أن ترتدي أسلوب كاجوال ومريح، يناسب الأم وأبناءها على اختلاف أعمارهم. فيه يمكنك أن تكوني على سجيتك، دون الحاجة لأن تنتبهي دوماً إلى أطفالك، كأن يلمسوا بأيديهم أسطح تخشَينها متسخة. 
هنا تجدين ربما الضمانة المنشودة في المطاعم أو سلسلة المطاعم التي تَعِد عملاءها بإلتزام معايير النظافة العالمية الخاصة بالأوبئة العالمية، والتي تلتزم أيضاً بالإجراءات الرسمية الخاصة بكلّ بلد على حدة.

نموذج للمطعم الأمثل لاستقبال الأم وأطفالها
لدى البحث عن مطاعم تتوفّر فيها كافة الشروط السابق ذكرها، نجد أن سلسلة مطاعم ماكدونالدز McDonald’s، تقدّم حتماً الحلّ الأمثل لكلّ أم تريد الخروج مع عائلتها لتناول الطعام. حيث أن الشركة العالمية تلتزم بشكل صارم بكافة المعايير المطلوبة للسلامة الصحية، من حيث النظافة، والإبتعاد الإجتماعي والتدريب الخاص للموظفين في ظلّ هذه الظروف، وحماية العاملين والعملاء، كما طبعاً من حيث توفير أجواء مريحة لكلّ العائلة، ما يجعل الخروج إلى المطعم تجربة ممتعة، تخلو من القلق لناحية العدوى أو الظهور بطلّة متكلّفة.

أمور يجب أن يلتزم بها المطعم المراد زيارته 
في تفصيل الإجراءات المتبعة لدى مطاعم ماكدونالدز، نذكر منها:
-    اعتماد سياسة تنظيف الحمامات بشكل دوري كل 30 دقيقة، على أن تتكثّف إلى كلّ 15 دقيقة في أوقات الذروة.
-    كل معايير النظافة متوفّرة وهي سهلة التطبيق.
-    الطلبات تتمّ من دون أي احتكاك مباشر، إن من جهة التوصيل أو في داخل صالات الطعام.
-    إمكانية الدفع من غير تلامس، وطبعاً من دون أي احتكاك مباشر ما بين الزبائن والعاملين.
-    أماكن الجلوس موزّعة ضمن التعليمات الرسمية الخاصة بالبلد الذي تتواجد فيه مطاعم ماكدونالدز McDonald’s، مع تباعد واضح بين الطاولات، ما يجنّب الخطر وشعور الإنزعاج من وجود عملاء آخرين جالسين إلى طاولة قريبة جداً من طاولتكم.

هل هي تجربة يمكن تكرارها؟
بالتأكيد، حيث أن الإلتزام بتطبيق كل المعايير المذكورة يجعل من تجربة الخروج إلى المطعم مع الأطفال متعة خالصة، خالية من القلق والتوتّر لكلّ من الأم وأطفالها: الأم لأنها ليست بحاجة أن تقلق حول أدق التفاصيل، والأطفال كونهم سيخرجون من محيطهم اليومي ويتناولون وجبة كالتي يعشقها غالبية الأطفال الآخرين، ضمن أجواء مريحة وغير متكلّفة، تناسب أعمارهم.
  

اقرئي أيضاً: 

للأم وعائلتها قبل الذهاب إلى المطعم تأكدي من هذه الأمور!

محمد رمضان يتسبب باغلاق مطعم في دبي

برج العرب جميرا يفتتح مطعم "سال"

سمات :
أضف تعليقا