استعيدي رشاقتكِ بعد الولادة

تظنّ العديد من الأمّهات الحديثات الولادة أنّ استعادة شكل أجسامهنّ بعد الوضع أمراً مستبعداً لا بل شبه مستحيل، ولكنّ مع الإرادة والعزيمة واتّباع بعض النصائح المهمّة يمكنكِ سيّدتي استعادة شكل جسدكِ كما كان عليه قبل الحمل والولادة في وقت قصير و بشكل صحيّ لا يضرّ برضيعكِ ولا بصحّتكِ.

1- الخطوة الأهمّ هي ممارسة بعض التمارين الخفيفة والمناسبة التي يمكن لطبيبكِ أن يشرحها لكِ وفقاً لطريقة الولادة التي خضعتِ لها، فإذا كانت قيصريّة فهي بذلك ستختلف عن التمارين التي يمكن للمرأة التي أنجبت بصورة طبيعيّة ممارستها.

2- إذا كانت ولادتكِ طبيعيّة يمكنكِ ممارسة بعض تمارين حمل الأثقال الخفيفة والتي تحدّدها أيضاً مدرّبتكِ الخاصّة أو استشاريّ اللّياقة البدنيّة إذا كنتِ تتردّدين على نادٍ رياضيّ. لكن من الضروريّ ألّا تجهدي نفسكِ، وإذا شعرتِ بأيّ ألم سواء في الحوض، الظهر أو حتى المهبل توقّفي فوراًللأخذ بالاستشارة الطبيّة.

3- إذا كان بمقدوركِ الذهاب إلى قاعة الجيمنازيوم لممارسة بعض تمارين الأيروبيكس فأنتِ محظوظة للغاية، كذلك السباحة والمشي السريع من أفضل أنواع التمارين الرياضيّة التي يُنصح بها لإنقاص الوزن بعد الولادة.أمّا إذا تعذّر عليكِ ذلك، فيمكنكِ جلب الكرة المطاطيّة واستخدامها في البيت عند الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر أو التلفاز.

لا تنسي تمارين الحوض التي يتمّ من خلالها تقوية العضلات وشدّها لمنع ارتخائها ما قد يسبّب عدم القدرة على السيطرة على البول.

4- احرصي على شرب الكثير من الماء وتناول المزيد من الخضراوات والفواكه بشكل يوميّ مع بعض المكمّلات الغذائيّة التي يصفها لكِ طبيبكِ لتأمين كلّ الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسدكِ لاستعادة كامل صحّته بعد الولادة.

5- إذا تعذّر عليكِ الذهاب إلى النادي الرياضيّ أو المشاركة في جلسات التمرين الجماعيّة يمكنكِ حتماً ممارسة رياضة المشي كلّ يوم لمسافات قصيرة تزداد مع مرور الأسابيع من موعد ولادتكِ. فليشارككِ مولودكِ المشي، ضعيه في عربته أو في حمّالة الصدر أو الظهر ستشعرين بحماسة كبرى.

6- لا تستعجلي الخروج للركض إلّا بعد التأكّد تماماً من أنّ عضلات الحوض والبطن قد استعادت كامل قوّتها وذلك بعد 3 إلى 4 اشهر من وقت الولادة حتى لو كانت طبيعيّة.

سواء كنتِ ترضعين طفلكِ طبيعيّاً أو غير ذلك، فإنّ استعادتكِ لشكل جسمكِ كما كان عليه قبل الحمل يتطلّب منكِ الصبر والمثابرة مع أهميّة عدم التسرّع في فقدان الوزن والبدء بتمارين بسيطة وقصيرة تزيد كثافتها ومدّتها تدريجيّاً وفقاً لطبيعة جسمك إلى أن تحقّقي غايتكِ. 

أضف تعليقا