فيلم "أربعون عام وليلة" خطوة جديدة في صناعة الأفلام السعودية

حادث سيارة في ليلة العيد يكشف خبايا دفينة لأسرة سعودية لتتحول حياتهم رأسا على عقب، وفي منزل العائلة وضمن سياق درامي تشويقي جاء الفيلم الروائي الطويل "أربعون عام وليلة" وجسد الأبطال شخصيات من المجتمع السعودي وسلطوا الضوء على قضايا عكست بعض الجوانب المجتمعية.
سيدتي تواجدت في العرض الحصري للفيلم قبيل عرضه في دور السينما وحاورت أبطال العمل المتواجدين عن الفيلم.

 

 


بداية ذكر كاتب ومنتج الفيلم عبدالعزيز الخوج أن الفيلم أنتج الفيلم بدعم من ﺻﻨﺪﻭﻕ "ﺗﻤﻬﻴﺪ"، وﻫﻮ ﻣﻨﺤﺔ إنتاجية ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﻣﻬﺮﺟﺎﻥ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ، وحصل الفيلم على هذا الدعم الذي يقدر بنصف مليون دولار أمريكي بعد الفوز بالمسابقة وبعد استيفائه شروطها، وأن هذا الدعم مكنهم من إنتاج الفيلم بإمكانيات جيدة و المشاركة به في المهرجانات العالمية في خطوة نحو السير بصناعة الأفلام السعودية للمنافسة العالمية.


أما المخرج محمد الهليل فتحدث لنا عن مشاهد الفيلم وزوايا أحداثه وذكر أن فيلم "أربعون عام وليلة" والذي يعد أول أفلامه الروائية الطويلة ، هو فيلم درامي يعري جوانب مظلمة في الشخصيات ويروي حكاية عائلة سعودية وما تقع به من مشكلات في ليلة العيد التي ينبغي لها أن تكون ليلة سعيدة، ثم يترك المشاهد في خاتمة مفتوحة ضمن خيارين لم يتفق أفراد العائلة على أحدهما.

 

 

 

وعن الشخصيات النسائية في الفيلم وما تمر به من أحداث درامية ومدى عكسها للمرأة السعودية في المجتمع ذكرت الكاتبة المشاركة بشاير الصومالي أن الاختيار جاء ضمن النمط الدرامي وأن الشخصيات هي جزء من المجتمع السعودي تحكي أحداث معينة في ظروف معينة في ليلة واحدة.
وعن دوره في الفيلم تحدثنا مع الممثل أسامة صالح وذكر أن قصة الفيلم بحد ذاتها هي ما أشعلت الحماس لديه ليمثل دور الشاب الأصغر في العائلة ويجسد حالة يقع بها الشاب ما بين التزاماته العائلية وحياته الخاصة، وقال: يمكنني أن أقول أن الدور لا يشبه شخصيتي إلا أنني تعجبت من اختيار المخرج لي لهذا الدور فوجدت أنه يشكل تحدي لي لذلك سعدت بهذا الدور جدًا.


وكذلك الممثلة زارا البلوشي ذكرت لنا أن بعد قراءتها لدورها وجدت أن الشخصية في الفيلم لامست جوانب في شخصيتها وتعبر عن حالة مجتمعية ضمن نطاق درامي عميق يظهر بعض من معاناة النساء ولحظات الضعف لديهم، إلا أنها قوية ومتماسكة، وهذا ما شجعها على القبول بهذا الدور.


فيلم أربعون عام وليلة:

 

فيلم سعودي روائي طويل من بطولة كل من ﺭﻫﻒ ﺇﺑرﺍﻫﻴﻢ ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﻣﻬﺎ وﺃﺳﺎﻣﺔ ﺻﺎﻟﺢ ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﺧﺎﻟﺪ، زارا ﺍﻟﺒﻠﻮﺷﻲ ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﻣﻮﺩﺓ، وﺧﺎﻟﺪ ﺻﻘﺮ ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﺑﺪﺭ وﻣﺸﻌﻞ ﺍﻟﻤﻄﻴﺮﻱ ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﻧﺎﺻﺮ.


أما ضيوف العمل فهم ﺟﻌﻔﺮ ﺍﻟﻐريب ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﺑﻮ ﻧﺎﺻﺮ وﺳﻨﺎﺀ ﺑﻜﺮيوﻧﺲ ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﺃﻡ ﻧﺎﺻﺮ وﻣﻨﺼﻮﺭ ﺁﺵ ﻓي ﺩﻭﺭ ﺳﻌﻮﺩ، والفيلم من إنتاج ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺧﻮﺝ وﺭﻏﺪ ﺑﺎﺑﺠﻊ وإخراج محمد الهليل.


والعرض الأول للفيلم يوم الأربعاء 16 يونيو ضمن فعاليات " عروض ليالي السينما السعودية" في صالات "موفي سينما" ومن تنظيم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

سمات :
أضف تعليقا