أليكس رودريغيز يصف زوجته السابقة سينثيا سكورتس ب "أم من الطراز العالمي"

بعد إنفصاله عن جنيفر لوبيز، أليكس رودريغيز يتغزل بزوجته السابقة

 

وصف نجم رياضة الـ MLB الأمريكية أليكس رودريغيز والخطيب السابق للنجمة جنيفر لوبيز والتي انفصل عنها حديثاً،  زوجته السابقة سينثيا سكورتيس بأنها أم عالمية المستوى، بعد نشرها لصورة لها وهي تدرب طفلتها في إحدى صالات الألعاب الرياضية.

حيث قال "سينثيا هي أم من الطراز العالمي بالنسبة لفتياتنا، فهي قادرة حتى على تغليف الجليد"

كما قام بمشاركة صورة شخصية مع سكورتيس ، 48 عامًا ، و التي كان متزوجاً منها من عام 2002 إلى عام 2008 وشارك الصورة مع ابنتيه ناتاشا ، 16 عامًا ، وإيلا ، 13 عامًا. وحياهم لكونهم جزءاً من مجموعة للتمرين أنهوا يومهم الأخير من كورس 54D ، وهو برنامج لياقة لمدة تسعة أسابيع. في ميامي بتكلفة 4000 دولار ، وهو ما يفسر التحول الأخير لرودريجيز.

 

ووصف رودريجيز ذلك بأنه نوع من التفاف العائلة وقال:  "أكملت اليوم رحلة استغرقت تسعة أسابيع مع 22 من زملائي في الصف. لا يمكن أن أكون أكثر فخراً .. فلقد واجهنا هذا التحدي معًا - مع العائلة ، مع أعضاء فريقARodCorp والأصدقاء."

 

وتحدث رودريغيز حول مشاركة  ملاك سكورتيز زوج سينثيا الحالي في بودكاست  Raising the Bar. وقال: "لقد كانت تجربة رائعة حقًا بالنسبة لنا". "وأنا ودود للغاية مع ملاك، فهو رائع مع فتياتي" أعتقد أن وجود أربعة أشخاص جيدين على طاولة واحدة، أي ثلاثة أشخاص طيبون وأنا أمر رائع"

وكان كل من رودريغيز ولوبيز قد قطعا بطولة نيويورك لليانكي، وخلال مشاركتهما الرسمية فيها، في محاول أخيرة لحل مشكلاتهما، والتي انتهت بإصدار بيان مشترك عنهما:  "لقد أدركنا أننا أفضل كأصدقاء ونتطلع إلى البقاء كذلك".

 

وتابع البيان "سنواصل العمل معا ودعم بعضنا البعض في أعمالنا ومشاريعنا المشتركة". "نتمنى الأفضل لبعضنا البعض ولأطفالنا المشتركين. احترامًا لهم ، ونتقدم بالشكر لكل من أرسل لنا كلمات طيبة وقدم لنا الدعم"

وكان رودريغيز قد قام بنشرة ستوري على صفحته على انستغرام، يتحدث عن نمط حياته كرجل أعزب ومحاولته التكيف مع ذلك قائلا" "أنا على وشك الدخول إلى مرحلة جديدة في حياتي". "وأي شيء لا يخدمني هو تطهير حياتي".

أضف تعليقا