الملكة رانيا بين الماضي والحاضر.. ما زالت جميلة

لا تزال الملكة رانيا العبدالله ملكة بجمالها وملامحها وأناقة إطلالاتها، ولم تختلف كثيراً بين الماضي والحاضر الا بتطورها وزيادة أناقتها.

شاهدوا صور الملكة رانيا بين الماضي والحاضر وكيف أنها ما زالت رغم مرور السنوات جميلة:

شاركت الملكة رانيا صوراً من تخرجها أيام الشباب وبدت في غاية الجمال وبملامح طبيعية ناعمة.

وفي زفافها من الملك عبدالله، ظهرت رانيا العروس بجمال ناعم بدون عمليات تجميل، بتسريحة شعر برزت ملامحها الجميلة.

أما في أمومتها ازدادت الملكة رانيا جمالاً وبدت بغاية الجمال في هذه الصورة مع ابنها البكر، خاصة ابتسامتها المشعة.

واليوم تعد الملكة رانيا بين أجمل ملكات العالم وأكثرهن أناقة على الإطلاق، وكلما تقدمت في العمر كلما ازدادت جمالاً وإشراقاً.

تابعوا المزيد: إلى أي مدى تتشابه اطلالات فيكتوريا بيكهام مع الملكة رانيا

أضف تعليقا