هذا هو اللقاح الافضل للحامل والمرضعة

 

تتساءل الكثير من السيدات الحوامل هل يشكل الحمل خطراً لتلقى لقاح فيروس كورونا، فإذا كنت امرأة حاملاً بالفعل يمكنك الاستفادة من مجموعة القواعد التالية وعيها في اعتبارك قبل تناول التطعيم.

 

 

 

اقرئي أيضا : ما يجب أن تفعله الحامل إذا أصيبت بكوفيد 19


التطعيم ضد مرض كوفيد - 19 أثناء الحمل

 

 

Pfizer وModerna وفقاً للجنة المشتركة للتطعيم والتحصين تُعد أبرز اللقاحات المفضلة للمرأة الحامل.


وقد تم تطعيم نحو 90.000 امرأة حامل بشكل أساسي، ولكن في المقابل لم تظهر عليهن أي أعراض جانبية بعد تناول اللقاح.

لفت تقرير نشره موقع أنه يجب على أي سيدة حامل بدأت التطعيم بالفعل وتم إعطاؤها جرعة أولى أثناء الحمل، الحصول على جرعة ثانية من نفس اللقاح ما لم يكن لديها آثار جانبية خطيرة بعد الجرعة الأولى.

 

هل مرض كوفيد - 19 خطير أثناء الحمل؟

 

 

 

تزداد مخاطر إصابة النساء الحوامل بكوفيد 19، وقد تزداد المضاعفات، وقد يصل الأمر إلى الحاجة لدخول المستشفى أو دخول الرعاية الصحية، فقد يحتجن إلى العلاج في المستشفى، فقد يكن أكثر من غيرهن عرضة لنقص الأكسجين.


فوفقاً للعديد من الدراسات تعد النساء الحوامل المصابات أكثر عرضة لدخول العناية المركزة من النساء في نفس العمر غير الحوامل. النساء المصابات بمرض أكثر عرضة مرتين إلى ثلاث مرات لإنجاب أطفالهن مبكراً، مقارنة بالنساء غير المصابات بكوفيد 19 ـ، خاصة النساء الحوامل ممن يعانين من مشاكل المناعة وداء السكري وضغط الدم المرتفع أو أمراض القلب.


أو إذا كنت تعانين من زيادة الوزن أو عمرك فوق الـ35 عاماً، على الجانب الآخر تعد السيدات الحوامل فوق سن الـ35 هن أيضاًأكثر عرضة لحدوث مضاعفات الحمل الخطيرة فيحالة الإصابة بكوفيد 19.


ليست هناك حاجة لتجنب الحمل بعد. لا يوجد دليل على أن لقاحات قد تسبب مشاكل للأم وجنينها فيما بعد، أما عن مخاوف المرأة بضرورة تجنب الحمل لفترة بعد تلقي اللقاح هناك الكثير من المخاوف حول مدى تأثير اللقاح على خصوبة المرأة الحامل أو حدوث فرص الحمل، فيما ما زالت الدراسات تبحث ذلك الأمر.

 

الرضاعة الطبيعية ولقاح كورونا

 

 

 

 

إن فوائد الرضاعة الطبيعية معروفة؛ jcviأوصت بأن اللقاحات يمكن أن تُتلقى أثناء الرضاعة. وهذا يتماشى مع توصيات الولايات المتحدة الأميركية ومنظمة الصحة العالمية، أما عن الآثار الجانبية.مثل جميع الأدوية، يمكن أن تسبب اللقاحات آثاراً جانبية شائعة.


في النهاية، سواء بالنسبة للمرأة الحامل أو المرضع، فيجب الاستمرار في تلقي اللقاح مع العلم أنه لا توجد حتى الآن حماية كامله من إمكانية الإصابة بالعدوى مجدداً، فلا توجد لقاحات فعالة 100 في المائة.

 

لحماية نفسك وعائلتك وأصدقائك وزملائك، يجب عليك:

 

ممارسة التباعد الاجتماعي.
ارتداء قناع الوجه.
اغسلي يديك بعناية وبشكل متكرر.

 

 

 

افتحي النوافذ للسماح بدخول الهواء النقي.
اتبعي التوجيهات الحالية.
مزيد من المعلومات.

 

 

أضف تعليقا