أوّل سيروم وكريم نهاري من L’Oréal

مع تقدّمنا في السنّ، تبدأ بشرتنا بفقدان حجمها ومرونتها لأنّنا نتعرّض إلى تغيّرات عدّة منها خسارة الدهون، ضمور العضلات، واستنفاد الكولاجين والإيلاستين. كما أنّ إنتاج أجسامنا لحمض الهيالورونيك يصبح أقلّ من السابق. هذا الحمض موجود طبيعياً في البشرة، حيث يرتبط بجزيئات الماء ويمنح البشرة مرونتها وامتلاءها. يمكن أن يبدأ فقدان المرونة في سنّ باكرة. أمّا العلامات الدالة على ذلك فتشمل: الترهل حول الفم، بشرة مترهلة حول الفك، خدين أقلّ بروزاً، بشرة أرقّ وأكثر جفافاً، صدغين غائرين، تجاعيد أكثر، وتجويف أكبر لمحجر العين. لا شكّ إذاً أنّ الطريقة الفعّالة لملء البشرة وإعادة حجمها تكمن في استعمال مستحضر يحتوي على حمض الهيالورونيك في نظامك اليومي للعناية بالجمال. فهذا ما يجعل بشرتك تستعيد الحجم الذي فقدته، لتنعم بإطلالة ممتلئة طبيعية، تشعّ جمالاً. يقول الخبراء إنّه لا يجب الانتظار حتّى نتقدّم في السن؛ بل إلى أوائل الثلاثينات إذ يساعد ذلك على تأخير العلامات الأولى للتقدّم في السنّ.

هذا بالتحديد ما تقوم به الآن تشكيلة Revitalift Filler (HA) الجديدة من L’Oréal Paris Dermo Expertise: فهي تؤخّر علامات التقدّم في السنّ عبر إعادة شبابها، ملء التجاعيد وإعادة مرونة الخدين. وهي تتألّف من سيروم Revolumizing Serum المقدّم في عبوّة أنيقة (والمصمّم ليبدو كالحقنة) إضافة إلى الكريم النهاري Revolumizing Day Cream. هاتان الإضافتان الجديدتان إلى علامة Revitalift هما أحدث الابتكارات، إذ تتمتعان بتركيبتين ثوريّتين. فهما تحتويان على أعلى تركيز لحمض الهيالورونيك لملء التجاعيد، إعادة مرونة الخدين، وإعادة ملء بشرة الوجه. في الواقع، Revolumizing Serum هو أكثر تركيزاً بـ10 مرّات، مع 145 مغ من حمض الهيالورونيك الصافي، بينما Revolumizing Day Cream يحتوي على أعلى كميّة من حمض الهيالورونيك بالمقارنة مع الكريمات الأخرى التي ابتكرتها لوريال.

في منطقة تعشق النساء فيها الوجه الممتلئ والخدود البارزة، ويُعتمد على حقن الفيلر والبوتوكس لاستعادة الشباب، يمنح Revitalift Filler (HA) Revolumizing Serum و Revolumizing Day Cream حلاّ عملياً فعّالاً وعصرياً للنساء كي يطبّقنه في راحة منازلهنّ. Revitalift Filler (HA) هي التشكيلة الأولى من لوريال باريس التي تعيد إلى الوجه الحجم الذي فقده وتكافح التجاعيد مع أعلى تركيز لحمض الهيالورونيك حتّى الآن في أيّ تركيبة، إلى جانب خلاصات Fibroxyl النباتية لمنح نتائج ملحوظة من حيث ملء التجاعيد، إعادة شباب البشرة ومدّها بالحيوية لتستعيد حجمها تدريجياً. إنّه فعّال جدّاً بحيث لا حاجة بعد الآن إلى البوتوكس!

تعمل هذه التكنولوجيا الثورية على أهمّ المناطق في الوجه: الفكّ، تفّاحتا الخدين ومنطقة الخدّ. أظهرت النتائج المخبرية  التي تمّ الحصول عليها تبعاً لاستعمال Revitalift Filler Revolumizing Serum والكريم النهاري Day Cream تحسّناً بنسبة 67% من حيث تحديد معالم الوجه وإعادة إمتلاء الخدين  ، مع بشرة بمظهر شبابي أكثر بنسبة 73% في غضون أسبوعين فقط. في هذا السياق، يتحسّن قوام البشرة، وتصبح أكثر تماسكاً ومرونة وتبقى مرطّبة طيلة 48 ساعة؛ تتقلّص التجاعيد، بخاصّة عند الجبين والمنطقة الأنفية الشفوية، كما تصبح التجاعيد حول منطقة العين أقلّ ظهوراً أيضاً. وتزداد بالتالي مرونة البشرة مع استعادة الوجه لشبابه بشكل ملحوظ. أمّا النتيجة فوجه أكثر وامتلاءً وشباباً.

L’Oréal Paris Dermo Expertise هي الماركة الخبيرة في مجال مكافحة علامات التقدّم في السن، وقد سبق أن أطلقت مجموعة Laser التي حقّقت نجاحاً باهراً عبر مقاومتها أيضاً للتجاعيد، لكن من الخارج. أمّا اليوم، ومع مجموعة Revitalift Filler (HA)، فلا حاجة لمحاولة العودة بالزمن إلى الوراء بغية الشعور والتمتّع بمظهر شبابي. فهي تعمل بشكل فعّال من الداخل لإعادة الحجم وملء التجاعيد. لا شكّ أنّ L’Oréal Paris Dermo Expertise تفهم كيف تشعر المرأة حيال تقدّمها في السنّ وتعلم كيف تقدّم لها أفضل ما في العلم والابتكارات الثورية لتحافظ على شبابها من الداخل والخارج.

أضف تعليقا