زيني معصمك بأفخم الساعات الماسية لكشخة العيد

تملك الساعات الماسية روحاً مختلفة عن غيرها من الساعات لاسيما وأنها تتألق بالبريق وتجعل معصمك يبدو وكأنه محاطاً بآلاف النجوم الصغيرة التي تشع مع كل حركة تقومين بها وتعكس الضوء في كل مرة. ما يجعلها قادرة على إكمال أناقتك بالفخامة التي تستحقها وتلفت الأنظار إليك في مناسبة عيد الفطر.
من أجل ذلك جمعنا لك باقة من أجمل الساعات المرصعة بالماس لتختاري منها ما يناسب أسلوبك.

1- ساعة "كارتييه ليبر باينوار تورتل" Cartier Libre Baignoire Turtle من كارتييه Cartier  هي ساعة استوحت من الإرث الجمالي لساعات بينوار التي أطلقت عام 2019.

 


تتميز الساعة بتصميم خاص بكارتييه يحرر نفسه من التقاليد ليسمح للساعة بالتطور وتكشف عن سلحفاة. ميناء الساعة مرصع بحبوب ماس براقة وخطوط سوداء وتصميم هندسي. 
العلبة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط تحتضن حركة كوارتز. أما الساعة نفسها فقد أتت مرصعة بـ 171 ماس بقطع براينت و18 حبة من السفير و24 حبة من التزافوريت على علبتها ومينائها وإبزيمها. 
تأتي الساعة بإصدار محدود من 30 قطعة

2- ساعة "ديفيسيما" Divissima من بولغاري Bulgari التي تعكس الحرفية الإيطالية العالية التي تتسم بها العلامة. رصعت الساعة بالماس لترسم ملامح جديدة لصناعة الساعات الفاخرة المرصعة بالمجوهرات. 

 

 


علبة الساعة تأتي من الذهب الأبيض بقطر 33 مم مرصّعة بقطع الألماس المستديرة وبتلات الزهور المتحركة والمرصّعة بـ8 أحجار ألماس مستديرة حول ميناء من عرق اللؤلؤ مع عقارب خضراء؛ حزام أسود من جلد التمساح مع مشبك قابل للطي من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط. وتحتضن الساعة آلية حركة كوارتز عالية الدقة من بولغاري. وهي تقاوم الماء حتى عمق 30 متر.

3- ساعة "إمبريال مون فايز" Imperial Moonphase من شوبارد Choprad  التي تجسد لوحة فنية بديعة تخيم عليها قطعة سماء مرصّعة بالنجوم. علبة الساعة البالغ قطرها 26 ملم مصنوعة بأكملها من الذهب الأخلاقي الأبيض عيار 18 قيراط المرصّع بالأحجار الكريمة. وقد صنع ميناء هذه التحفة التقنية البارعة والمفعمة بالأنوثة من زجاج الأفينتورين الذي يبدو وكأنه مرصّع بالنجوم، ويتزين هذا الزجاج ذي البريق الناعم بالكوكبات النجمية الرئيسية الخمس في نصف الكرة الشمالي لتشكّل معاً خلفية لأكثر التقنيات روعة في عالم الساعات النسائية؛ بما تضمه من عرض فلكي لأطوار القمر الذي تنظمه حركة شوبارد (96.25-C)، فيكتسي الميناء بحلة من اللون الأزرق الداكن يضيئه بريق أحجار الألماس. وبذلك تقدم الساعة تجسداً متلألئاً ودقيقاً لدورة أطوار القمر.

 

 

4- ساعة "إيجيري سلف ويندنغ دايمند بافيه" Egerie Self Winding Diamond Pavee من "فاشرون كونستانتين" Vacheron Constantin هي رفيقة الأوقات الثمينة
على مفترق طرق بين صناعة الساعات الراقية وصناعة الهوت كوتور ساعة مرصعة بكاملها من الماس. رصعت الساعة بـ 303 ماسة على الإطار النحيف للساعة والجوانب والعروات وحتى العروات الداخلية للعلبة البالغ قطرها 35 ملم والمصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط. أما الميناء فيتألق بدوره من خلال 574 ماسة محولاً مرور الوقت إلى مشهد رائع حقًا. تحتضن الساعة حركة ذاتية التعبئة عيار 1088 من تصنيع الدار تضمن احتياطي طاقة لمدة 40 ساعة. 

 

5- ساعة "ألتيبلانو أوريجين" Altiplano Origin من "بياجيه" Piaget هي ساعة شديدة النحافة لكنها ليست أرفع ساعة في مجموعات الدار قطرها 35 ملم وهي تأتي بـ3 نماذج أحدها من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط مع بزل مرصع بـ 76 حبة من الماس مع سوار من الجلد.
رغم مظهرها البسيط فإنها تحتضن حركة نحيفة ذاتية التعبئة عيار 501P يمكن رؤيتها من خلال ظهر العلبة المصنوع من كريستال السفير 
احتياطي طاقة 43 ساعة 

 

 

6- ساعة "ليتل لانغيه 1 مون فايز" Little Lange 1 Moon Phase من "أيه لانغيه أند صونيه" A Lange and Sohne التي تبدو وكأن آلاف النجوم الصغيرة تتلألأ على الميناء الأسود المائل إلى الأزرق. 
علبة الساعة من الذهب الأبيض وهي مغلفة بنثرات ذهب بلون أزرق داكن مع نغمات نحاسية وهناك قمر من الذهب الأبيض يدور في فلك الساعة فيما رصع البزل بـ 56 ماسة براقة القطع 
تحتضن الساعة حركة عيار L121.2 يمكن رؤيتها من ظهر العلبة المصنوعة من كريستال السفير 

 

 

 

اقرئي أيضاً:7 ساعات براقة متألقة لتزين معصمك من معرض الساعات والعجائب 

 

 

7- ساعة "نوتيليس هوت جويلري" Nautilus Haute Joaillerie من "باتيك فيليب" Patek Philippe من الذهب الوردي المرصعة بكاملها بحبوب الماس البراق. علبة هذه النسخة من الساعات تأتي بقطر أكبر حجماً يصل إلى 35.2 ملم  
وقد رصعت الساعة بحبوب من الماس بأحجام مختلفة لضمان تغطية سطح الساعة بأكير قدر ممكن. مؤشرات الوقت المصنوعة من الذهب الوردي تشع أيضا في الظلام 
وهي تحتضن حركة ذاتية التعبئة عيار 324S والتي يمكن رؤيتها من خلال ظهر العلبة المصنوع من كريستال السفير. 

 

أضف تعليقا