زيني إطلالاتك في رمضان والعيد بالحلي الكبيرة

القفاطين قد تكون لباس تقليدي في المجتمع الشرقي، لكنها باتت عالمية لروعة ابتكاراتها التي باتت متوفرة بتفاصيل وتصاميم جميلة وفخمة وإستثنائية. وكونها زي كلاسيكي لا يعني أن طلاتنا في العباية، في رمضان أو العيد، يجب أن تكون خالية من التفاصيل التي تبعث الحياة في لوكاتنا، وبالتالي، ثمة طرق كثيرة ومتنوعة لكي تفلحي في تحقيق ذلك، أبرزها وأكثرها فخامة هي الحلي ذات الحجم المتوسط أو الكبير، والتي رصعت بأجمل ألوان الأحجار الكريمة وتدلت منها طبقات من المعادن على تنوع أنواعها وأحجامها.

هذه هي الحلي الأروع مع القفاطين

 


بدلاً من الحلي والأحجار الكريستالية، لم لا تتحلين بالإبهار الى أقصى الحدود، من خلال تنسيق عبايتك المميزة مع أقراط كبيرة متدلية مرصعة بالأحجار الكريمة أو أقراط على شكل ثريا أو شلالات، أو بأخرى غنية بأشكال الأزهار بألوان متعددة... أما إن كنت محجبة والأقراط لا تناسبك، فما عليك سوى اختيار سوار مميز، عريض، ذو أحجار إستثنائية آو طبقات من الأساور المعدنية المميزة بنمط التكديس؟

 

ستايلات متنوعة من القلادات


إذا كنت تتسمين بشخصية مرحة وحيوية وترغبين بصفاتك هذه أن تنعكس على طلاتك من خلال مجوهراتك، فأمامك الكثير من الخيارات بأعداد لا تحصى، فالخواتم على سبيل المثال تشكل جزءاً أساسياً من طلتك، فما بالك لو تناقضت بألوانها الزاهية مع سواد العباية؟ ستحصلين حينها على طلة فخمة تجعلك محط الأنظار لشياكتك اللافتة. أما لمحبات القلادات، فالستايلات المميزة والكبيرة بحجمها بالإجمال، او التي تأتي على هيئة أكثر من سلسلة أو تتدلى منها تفاصيل لامعة

اقرئي أيضاً:اختاري الحلي الضخمة بطابع غجري مثل الفاشينيستا العربيات

 

هي الخيار الأمثل لمحبات الإبهار واستقطاب الأنظار الى ذوقهن الرفيع المفعم بالترف، وثمة ستايلات لا تحصى من هذه القلادات الى جانب تلك التي تأتي على شكل طوق...
إليك بعض صور الفاشينيستا العربيات التي جمعناها لك لتأخذي منها أفكار وتطبقيها في طلاتك في العيد حتى تكوني أيقونة موضة يحتذي بها كل من حولك!
 

أضف تعليقا