الأمير وليام وكيت ميدلتون يقدمان التحية إلى روح الأمير فيليب من خلال هذه الزيارة

في أول مشاركة ملكية لهما، قدم الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون التحية إلى روح الأمير فيليب يوم الإربعاء في 21 نيسان أبريل، من خلال زيارة سلاج طيران الجو الملكي، وذلك بعد أقل من أسبوع على تشييع جثمان الأمير فيليب الذي رحل في 9 نسيان.

وبدت الزيارة بمثابة تكريم خاص لدوق إدنبرة، الذي شغل منصب العميد الجوي العام لسلاح التدريب الجوي لمدة 63 عامًا.

 

تجاذب دوق ودوقة كامبريدج أطراف الحديث مع أعضاء السرب 282 (East Ham)، فيلق التدريب الجوي في شرق لندن، وقد ارتدى الأمير ويليام وزوجته كايت ميدلتون ملابس الحداد والذي تستمر فترته حتى يوم الجمعة.

وتم نقل الرعاية العسكرية إلى دوقة كامبريدج خلال حدث رسمي في قصر باكنغهام، لتصبح فيما بعد قائدًا جويًا فخريًا.

 

وقال قصر كنسينغتون في بيان صحفي إن الأمير ويليام وكيت ميدلتون التقيا بشباب كانوا يستعدون لجائزة دوق إدنبرة، والتي تأسست عام 1956 وسميت على اسم الأمير فيليب.

 

وتتيح هذه الجوائز التي تركزعلى زيادة مهارات الشباب، وتحسين صورتهم الذاتية عن أنفسهم، وتقوية مهاراتهم وتعزيز الثقة التي يحتاجون إليها لتحقيق أقصى استفادة من الحياة".

وقبل انضمام كيت ميدلتون للعائلة المالكة البريطانية، حصلت دوقة كامبريدج على جائزة دوق إدنبرة عندما كانت طالبة في الصف السادس في كلية مارلبورو.
 

أضف تعليقا