قصص رمضان للأطفال

تحب الأطفال سماع القصص فالقصص تكسب أطفالنا العظة و العبرة والتعليم السلوكيات الإيجابية لذلك يمكنكٍ إغتنام هذا الشهر الفضيل في سرد قصص يحصل منها الطفل على عظة وعبرة ودرس لذلك سوف نقدم لكٍ هذا الموضوع قصص رمضانية للأطفال .

قصص رمضان للأطفال :

 

 

1.    طلب ماجد من والدته الذهاب إلى صديقه أحمد لكى يهنئه بقدوم شهر رمضان ، وعندما ذهب ماجد إلى صديقه وجد صديقه يشاهد التلفاز وذلك وذلك لإنقضاءة وقت الصيام ، فغضب ماجد وحزن من صديقة أحمد ونصحه بأن يستغل الصيام فيما ينفعه مثل الصلاة وقراءة القرآن ومساعدة الفقراء والمساكين وطاعة الوالدين ومساعدتهما وغيرها ناصحاً إياه وقائلاً يجب أن تكون هذه هى أفعالك وسلوكياتك يا أحمد فى شهر رمضان وعلى مدار الأيام كلها .

 


2.    قبل مجئ رمضان بأيام قليلة 

قام أطفال الحى بالإجتماع لتنظيم كيفية إستقبال شهر رمضان الكريم ، فقام بعضهم بإحضار ورق وقلم وذلك من أجل كتابة كل ما يحتاجه الحى من أشياء تعود عليه بالنفع ، حيث قال بعض الأطفال ويدعى يحيى ، أن الحى فى حاجة لمزيد من أعمدة الإنارة لكى تنير الشوارع أثناء الليل .

وقال يوسف يجب علينا ألا ننسى أولاد جارنا أبو ياسين رحمه الله .

فرد عليه زياد أين هم لقد دعوتهم للإجتماع اليوم فالنذهب سوياً لمشاركتهم أفكارنا .

وبالتأكيد ذهبوا الأطفال لهم ودقوا الباب ففتح الباب ياسين فقالوا له لماذا لم تأتى أنت وأخوك إلى الإجتماع .

فأجاب ياسين مجئِنا لم يقدم شئ يُذكر مستكملاً حديثة بعد وفاة أبى كثرت علينا الديون فلم نجد ما يسد جوعنا قبل الصوم فماذا حالنا بعد الصوم حتماً سنموت جوعاً .

قال زياد لا داعى للقلق ، فالله خير الرازقين وسوف يرزقنا جميعاً ثم انصرفوا الأطفال من منزل ياسين ثم اجتمعوا وجمع كل واحد منهم ما جمعه أوقات الدراسة وذلك من أجل شراء مستلزمات بيت أبو ياسين ، وبالفعل قاموا بشراء كل ما يلزم منزل أبو ياسين ، وذهبوا به إلى المنزل وفتح لهم الباب أطفال أبو ياسين فرحين بما أنعم الله عليهم به من احتياجاتهم ثم أحتضنوا الأطفال بعضهم .

 

 

3.    فى أول يوم من شهر رمضان جاء معتز من المدرسة وهو منهك ومتعب للغاية .

وكالعادة ومثل بقية الأطفال فهذا السؤال يتكرر بإستمرار وعلى مدار الشهر فقالت له أمه اذهب واغتسل وتوضأ ثم تأتى بعدها لنتحدث ، وبعد أن ذهب معتز للإغتسال وتنظيف جسمه من الأتربة وتوضأ ذهب لأمه لكى يبدأن حديثهما ، فسألته أمه :
هل كان يومك الدراسى على مايرام فأجابها بالتأكيد نعم ولكنى كنت متعب للغاية بسبب كثرة لعبى مع أصدقائى فقالت له الأم هذا ما أتعبك وليس الصيام . ينبغى عليك يا بنى أن لا تبذل مجهوداً كبيراً وأن تتوسط فى كل شئ وذلك حتى لا يفقد جسمك الماء المخزن به من السحور وحتى لا تفقد طاقة اليوم مع محافظتك على الفطار والسحور والأهتمام بتناولهما .
 

أضف تعليقا