تأجيل فيلم لجنيفر لوبيز وتصوير آخر في جمهورية الدومينيكان

للمرة الثانية يتم تأجيل فيلم Marry Me من بطولة الفنانة جنيفر لوبيز وأوين ويلسون وذلك مع استمرار إغلاق السينمات نتيجة إنتشار وباء كوفيد 19.
رغم الآمال التي ارتفعت بعرض الفيلم في عيد الحب 2021، إلا أن الإجراءات المتبعة بإيقاف نشاط السينمات في هذه الفترة التي ترتفع المحاذير من انتشار السلالة الثانية لفيروس كورونا، يتسبب بتأجيل الفيلم حتى 28 يناير 2022 كما صرحت جنيفر لوبيز.
وفي فيلم Marry Me حرصت جنيفر لوبيز على تقديم زخم غنائي متنوع الأنماط، ركزت فيه على الموسيقى اللاتينية.
الفيلم يجسد رواية بنفس الإسم للكاتب بوبي كروسبي، ويحكي قصة نجمة بوب شهيرة تصدم بخيانة خطيبها له مع مساعدتها قبل لحظات من موعد الزفاف، وكيف تعاملت مع هذا الموقف واختارت معلم من بين حضور الزفاف بدلاً عنه.
الفيلم يدور في إطار رومانسي كوميدي، وكان من المتوقع أن يحقق نجاحاً ضخماً لولا الظروف الذي أحاطت به.

وكانت جنيفر لوبيز قد احتفلت مع خطيبها إليكس روديغير بعيد الفالانتاين باكراً من خلال خروجهم في نزهة رومانسية خاصة، بعد أن شوهدا يغادران الفندق الفاخر الذي يقيمان فيه، حافظت فيه على أناقة وحشمة استثنائية، مرتدية ثوباً طويلا أبيض بأكمام شفافة، مع حقيبة مطبعة وحذاء بكعب عال واختارت الإكسسوارات الذهبية لإكمال إطلالتها، بينما إرتدى إلكيس الجينز وقميص خفيف مع حذاء رياضي

 

أضف تعليقا