القيء في رمضان.. أسبابه وعلاجه

القيء  من المشاكل الصحية في رمضان  التي ليس من الضروري  أن  تستدعي القلق ، بل من الممكن  أن يحصل بسبب حالات طبية معينة.  وقد يحدث الغثيان والقيء غالبًا عند الصيام في الأيام الأولى، لذاك يجب التعرف على أسباب القيء في رمضان لاتخاذ الاحتياطات المناسبة  لتجنب المعاناة منه.

 


أسباب القيء في رمضان 

يمكن أن يحدث الغثيان والقيء في الصيام بسبب عدم تكييف الجهاز الهضمي مع النظام الغذائي المختلف عن المعتاد في رمضان.
 
بشكل عام، يمكن أن يحدث الغثيان والقيء في الصيام بسبب تاريخ مرضى بعسر الهضم، ونوعية الطعام أو الشراب الذي تستهلكه بالسحور، والإفطار.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر الأنشطة اليومية أو العوامل المحفزة الأخرى على رغبتك في التقيؤ أثناء الصيام.

القيء ليس حالة تدعو للقلق، ومع ذلك، إذا كان هذا يحدث بشكل مستمر وما يفقده الجسم من سوائل ومواد غذائية كثيراً، فقد يكون القيء أحد أعراض بعض الحالات الطبية.


 
السرعة والإفراط في تناول الطعام بالسحور

 

الإفراط في تناول الطعام عند السحور يمكن أن يكون سببًا في الغثيان والقيء في الصيام. فعندما تكون المعدة غير قادرة على استيعاب أو هضم الكثير من الطعام، فإن الجهاز الهضمي سيجبر الطعام على الخروج من الجسم من خلال التقيؤ.
يمكن أن يحدث هذا بسبب نشاط المعدة الذي يكون ضعيفاً جدًا في هضم الطعام الذي تتناوله أثناء الصيام.

 

 تناول الأطعمة الدهنية بالسحور

 


تحتوي الأطعمة الدهنية، مثل الأطعمة المقلية، على نسبة عالية من الدهون.
عندما تأكل الكثير من الطعام الدهني بالسحور، تصبح المعدة أبطأ في هضم أو إفراغ الطعام من منها.
نتيجة لذلك، و طبيعياً أن تعاني من الغثيان، مما يجعلك تتقيأ في نهار الصيام.

 

تناول الطعام الحار بالسحور

 

الطعام الحار له مذاق جيد ويمكن أن يزيد من الشهية، ومع ذلك، فإن الإفراط في تناوله خاصة بالسحور، قد يجعلك عرضة لخطر حدوث العديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك القيء.

يؤدي تناول الطعام الحار عند السحور إلى حدوث اضطرابات هضمية مختلفة، خاصة في الأشخاص الذين لديهم تاريخ من اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل:

 

الذهاب للنوم مباشرة بعد تناول الوجبة

 


يمكن أن يكون النوم بعد تناول وجبة السحور مباشراً أحد مسببات اضطراب المعدة، مما يتسبب في الغثيان والقيء في الصيام.

هذا ينطبق بشكل خاص على الذين يعانون من مرض الارتجاع المعدي المريئيأو زيادة حمض المعدة.

 

كيف تمنع القيء في رمضان 


 تجنب الأطعمة الدهنية وحار

 


في وقت الوجبة ، تناول الطعام بعد الاقتراب من وقت الحكم بالطعام المغذي والمتوازن. استهلاك الأطعمة المعقدة من الكربوهيدرات مثل الأرز والخبز وتجنب الأطعمة الدهنية والحارة والبرودة والتوابل.

 

 مضغ الطعام ببطء

 

 

عند تناول وجبة ، من الجيد تناولها بأجزاء كافية. يجب أن يتم مضغ الطعام ببطء ، حتى تتمكن المعدة من هضم الطعام بشكل صحيح

 

تناول الطعام لطيف


يمكنك منع القيء أثناء الصيام عن طريق تناول الأطعمة التي لا تحتوي على نكهة غنية. على سبيل المثال ، الأطعمة الخفيفة أو اللطيفة مثل البسكويت أو الخبز الأبيض. إذا شعرت أن الغثيان مزمن بدرجة كافية ، فيمكنك استبدال الوجبة بمجموعة متنوعة من الخضروات وبروتين كافٍ حتى لا تسبب مشاكل في الهضم.

 

اقرئي أيضاً:هل القيء يفطر في رمضان؟

 

شرب شاي الزنجبيل

 

يعدّ الزنجبيل من أفضل المواد المتوفرة المنزل وأكثرها فعالية ضد الغثيان والتهاب الأمعاء. فالمادة الحادة التي يحتويها الزنجبيل توقف التقيؤ وتساعد على التخلص من الغثيان وتسهيل عملية الهضم. 

أضف تعليقا