لماذا تشعر بعض النساء بالغثيان بعد الجماع؟

العلاقة الحميمة لحظة تحمل كثير من الرومانسية، ومن المفترض أن بعد انتهاء هذا الوقت أن يشعر الزوجان، وخاصة الزوجة بالاسترخاء والهدوء.

أما إذا انتهت العلاقة الحميمة وتحولت مشاعر النشوة والراحة إلى ألم في البطن، فهنا يجب أن تتوقف المرأة وتنتبه إلى هذا العرض.

إذا كنتِ تشعرين بالغثيان بعد ممارسة العلاقة الحميمة ، فمن المهم ألا تهمليه وتصلي إلى جذر السبب. وذلك لأن الشعور بالغثيان قد يكون أحد أعراض لحالة مرضية.

 

فيما يلي أسباب الشعور بالغثيان بعد الجماع:

 

 

النفور الجنسي
 

 

الشعور بالغثيان بعد الجماع

 

هناك العديد من الأسباب التي تجعل النساء يفقدون الرغبة في الجماع، في بعض الحالات يحاول الجسم التعبير عن حالة النفور من خلال ألم في البطن أو غثيان. إذا كانت تشكِ في أنكِ تعانين من اضطراب نفور جنسي، بسبب تجربة جنسية سيئة، فمن المهم أن تطلبي المساعدة. يمكنكِ الذهاب للعلاج أو استشارة طبيب إذا استمرت الأعراض.
 

 

بطانة الرحم

 

الشعور بالغثيان بعد الجماع

 

إذا كنتِ تعاني من ألم شديد بالإضافة إلى الغثيان بعد ممارسة العلاقة الحميمة، يجب هنا فحص بطانة الرحم. إنها حالة مؤلمة، حيث تنمو أجزاء من الأنسجة التي تبطن الرحم (بطانة الرحم) على أعضاء الحوض الأخرى. يمكن أن يسبب الجماع غثيان بسبب الضغط على الأنسجة التي تنمو خارج الرحم.

الكثير من النساء اللواتي يعانين من التهاب بطانة الرحم يمكن أن يصيبن بالغثيان، خاصة إذا كان الجنس مؤلماً. هنا يجب استشارة طبيب أمراض النساء لتوضيح الأمر.
 

 

تحفيز عنق الرحم


 

اقرئي ايضا : أعشاب تزيد الرغبة الجنسية بدون ادوية

 

لا تشعر الكثير من النساء بالراحة في حالة الجماع العميق لأنه يسبب ألم، بسبب تحفيز عنق الرحم فقد يسبب الألم والغثيان. قد يتسبب أيضًا في التشنج والانزعاج أثناء ممارسة الجماع.

أضف تعليقا