شارلوت كاسيراغي... أميرة تفوق كيت ميدلتون وميغان ماركل شياكة!

شارلوت كاسيراغي، أميرة من موناكو، ليست فرداً عادياً من أسرة مالكة. فهي لا تظهر بكثرة مثل كيت ميدلتون وميغان ماركال، ولكن حين نراها في الأضواء، تكون في العادة حاضرة في حدث موضوي. ولعل أبرز أسباب ذلك هو أن شارلوت البالغة من العمر 29 عاماً كانت ملهمة عملاق الموضة كارل لاغيرلفيد وهي صديقة للمصممة ستيلا ماكارتني أيضاً، تعمل كصحافية، وهي من أساسيات الصف الأول لعدد من الدور في عروض الأزياء. 


اللافت في شارلوت هو أنها غير مواظبة على ستايل محدد، فهي تختبر بالألوان الجريئة والفساتين ذات الأنماط وبذلات التويد الملونة بالعادة، وهي تجعل من الطلات الفاخرة تبدو غاية بالسهولة أيضاً. ولكن عين هذه الصبية الثاقبة على الموضة هي جزء من جيناتها، فهي أيضاً حفيدة الممثلة المبهرة غرايس كيلي في نهاية المطاف. من خلال متابعتنا لشتى طلاتها عن كثب، تمكنا من رصد أفضل لحظاتها الموضوية الى حد الآن ، فهي تكاد تمتلك مكانة روتينية على قائمة النجمات الأكثر شياكة، و منها تعلمنا دروس عدة في الشياكة لعلنا نتحول الى أيقونات موضة مثلها.


كيف تفوقت شارلوت كاسيراغي أناقة على الكثير من أميرات العالم؟

 


-    شارلوت تدرك أن لا شيء أكثر شياكة في الطلات الهامة أكثر من بذلات شانيل.  فحين تبدين مثلها في أي لوك من الشانيل، كيف لا تصبحين مدمنة على العلامة؟ فحين تكونين في حيرة من أمرك حول ما ترتدين الى أي حدث مميز، افعلي مثل شارلوت و اختاري بذلتك التويد من شانيل.
-    طلاتها بالأبيض والأسود ليست مملة على الإطلاق. فهي تضيف قميص بياقة عالية ذات كشاكش تارة لإضافة عنصر الجاذبية، أو تزين طلتها بحذاء أنثوي بلونين تارة أخرى ... 

 


-    كثر منا يعتقدن بأن الفساتين المزينة بالترتر تحتاج الى مجوهرات هادئة وناعمة. ولكن هذه الصبية تدرك أنك إن كنت تصبين الى الإبهار، نسقي فستانك ذو تفاصيل من الباييت مع أقراط ثريا متدلية.
-    كاسيراغي هي عادة سباقة في الصيحات ونراها رائدة في تجربة ما هو جديد ونال إعجابها. فقبل أن تصبح صيحة الثغرات والفتحات الجانبية رائجة للغاية في المواسم القليلة الماضية، كانت هذه النجمة من أول من واكبها وذلك في العام 2010.

 

تابعي المزيد:الأميرة كارولين وشارلوت كاسيراغي.. الابنة على خطى والدتها


-    حين تبحث عن الإبهار، تختاره في شتى تفاصيله: الساتان مع الترتر والحقيبة البراقة!
-    هي تدرك أن الكاب هو العنصر الأكثر فخامة و هو قادر أن يمنح أي طلة عنصر دراماتيكي مذهل.
-    لا تتردد شارلوت في سرقة الأضواء إثر دخولها بطريقة آسرة من خلال فستان مزين بالكثير من الريش أو ذو كثافة في الشراريب...
-    أكثر طلات شارلوت أيقونية هي تلك التي تأتي مثالية بتعدد ألوانها المميزة!


 

أضف تعليقا