هل الفستق جيد لمرضى السكري؟  

يتميز مرض السكري من النوع 2 بعدم قدرة الجسم على استخدام الأنسولين لاستقلاب الجلوكوز. تساعد خصائص الفستق المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة في منع مقاومة الأنسولين وتعزيز الأداء السليم للخلايا بحيث يمكن استخدام الأنسولين بشكل صحيح في عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز.  

على الرغم من أن معظم المكسرات مفضلة لمرضى السكر، إلا أن الفستق احتل المرتبة الأولى بسبب انخفاض السعرات الحرارية، وانخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم.

 

اقرئي أيضا : علامات مزعجة لمرض السكري تعرفي عليها

 

 يمكن أن يقلل استهلاك المكسرات مثل الفستق من خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 27 في المائة؛ لأنها غنية بالدهون الأحادية وغير المشبعة، وهي أنواع الدهون المفيدة للصحة بعدة طرق. 

 

 

 

إليك بعض الفوائد الصحية لإدراج الفستق في النظام الغذائي لمرض السكري.

 

 

 1. منخفض السعرات الحرارية  

 

 

أظهرت دراسة أن الفستق الحلبي منخفض السعرات الحرارية والدهون مقارنة بالمكسرات الأخرى ويوفر الشعور بالشبع عند تناوله، لذلك قد تساعد في تعزيز تناول عدد أقل من السعرات الحرارية في اليوم.  

 

 2. انخفاض في مؤشر نسبة السكر في الدم 

 

 

 

 الأطعمة المنخفضة في مؤشر نسبة السكر في الدم تقلل من الارتفاع المفاجئ في مستويات الجلوكوز، وتساعد على إبقاء الشخص ممتلئاً لفترة أطول وحتى مستويات السكر في الجسم عند الاستهلاك. الفستق منخفض في مؤشر نسبة السكر في الدم، مما يعني أنه قد يمنع ارتفاع الجلوكوز بعد الوجبات ويحافظ على السيطرة على مرض السكري. 

 

 3. نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة  

 

يحتوي الفستق على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية وغير المشبعة مقارنة بالمكسرات الأخرى. تعتبر هذه الدهون الغذائية من الدهون الصحية؛ لأنها تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكلاهما من مضاعفات مرض السكري. 

 

 4. نسبة عالية من مضادات الأكسدة

 

وفقاً لدراسة، فإن الفستق هو المكسرات الوحيدة المليئة بشكل طبيعي بمضادات الأكسدة مثل اللوتين وزياكسانثين وبيتا كاروتين وجاما توكوفيرول جنباً إلى جنب مع مركبات الفلافونويد والسيلينيوم. قد تساعد في حماية خلايا بيتا في البنكرياس المسؤولة عن إنتاج الأنسولين وتمنع الآثار الضارة الأخرى للجذور الحرة. 

 

 

 

 

 

5. تقليل الالتهاب 

 

تشير بعض الدراسات إلى أن مرض السكري ناتج بالفعل عن التهاب وإذا كانت الحالة موجودة بالفعل، فقد يؤدي أيضاً إلى التهاب بسبب مقاومة الأنسولين. يحتوي الفستق على خصائص مضادة للالتهابات بسبب وجود مادة البوليفينول مثل حمض الغاليك والكاتشين واللوتولين في الفستق المقشر الخام والمحمص والمملح. يمكنها منع مرض السكري وكذلك المساعدة في إدارة الحالة.  

 

 6. نسبة عالية من الألياف  

 

 

أظهرت دراسة أن الفستق أكثر غنى بالألياف مقارنة بالمكسرات الأخرى. يساعد المحتوى العالي من الألياف إلى جانب الدهون الصحية ومضادات الأكسدة في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري عن طريق إبطاء امتصاص الجلوكوز وتحقيق التوازن بين مستويات السكر في الجسم.  

 

 7. جيد للقلب 

 

 

وفقاً لدراسة، يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب لدى مرضى السكري مرتين إلى أربع مرات مقارنة بالأشخاص غير المصابين بمرض السكري. يمكن أن يساعد الفستق في خفض مستويات الكوليسترول في الدم عن طريق تقليل امتصاص الكوليسترول، وبالتالي تحسين التمثيل الغذائي للكوليسترول وعمل الخلايا وضغط الدم، وجميع العوامل اللازمة للوقاية من أمراض القلب.  

 

8. نسبة عالية من المغنيسيوم 

 

 والأرجينين يساعد المحتوى العالي من المغنيسيوم والأرجينين في الفستق على تحسين تدفق الدم في شرايين القلب. يساعد الأرجينين أيضاً على حرق الجلوكوز بنسبة 40 في المائة وتنظيم الشهية أيضاً. 

 

 

أضف تعليقا