الكركم وفوائد لا تتوقعينها لمرضى السكري

من المعروف أن مرض السكري مرض يمكن الوقاية منه من خلال تعديل نمط الحياة والنظام الغذائي، وتلعب هذه العوامل دوراً حيوياً في تقليل حدوث حالات جديدة وتقليل التأثير العالمي لمرض السكري.

 

 

 

 

اقرئي أيضا : فوائد صحية لا تصدق لشاي الكركم

 


 تتحدث العديد من الدراسات عن فعالية النباتات الطبية في الوقاية من مرض السكري والتعامل معه. من بين القائمة الطويلة لهذه النباتات، يكتسب الكركم اهتماماً متزايداً بعلاج مرض السكري.

 

إليك العلاقة بين الكركم ومرض السكري

 

 

 

 

غالباً ما يستخدم الكركم كتوابل لعلاج الأمراض المختلفة مثل البرد والسعال وآلام الجسم. بصرف النظر عن تقديم فوائد الصحة والجمال، فمن المعروف أيضاً أن التوابل تفيد مرضى السكر.

تساعد الخصائص المضادة للأكسدة والميكروبات ومضادة للسكر في الكركم في تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم، مما يمنع تلقائياً مقاومة الأنسولين. وهذا بدوره يساعد في السيطرة على مرض السكري والوقاية منه أيضاً.

 

كيف يمكن أن يساعد الكركم في علاج مرض السكري

 

1.تقوية المناعة

 

 

 

تعمل مضادات الأكسدة والمغذيات النباتية الموجودة في الكركم على تحسين الصحة العامة. هذا يساعد في تقوية جهاز المناعة والحفاظ على صحة المرء.

يحتوي الكركمين الموجود في الكركم على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات ومضادة لنسبة السكر في الدم والتي قد تساعد في تقوية جهاز المناعة، وبالتالي منع الأمراض بما في ذلك مرض السكري.

 

2. ينظم الأنسولين

 

يساعد البنكرياس على إنتاج الأنسولين في الجسم. تعمل الخاصية المضادة لنسبة السكر في الدم في الكركم على تنظيم وتوازن مستويات الأنسولين وتمنع إحدى الحالات المرتبطة بمرض السكري، وهي مقاومة الأنسولين، عن طريق خفض مستويات السكر في الدم ومستويات الدهون الثلاثية في الجسم.

 

 

3. يقلل الدهون

غالباً ما يصاحب مرض السكري السمنة، أو زيادة الوزن هي أحد عوامل الخطر لمرض السكري. علاوة على ذلك، فإن زيادة الوزن هي أحد أسباب مرض السكري. وبالتالي، يساعد الكركم في الوقاية من مرض السكري من خلال التحكم في وزنك حيث يزيل الكركمين ويمنع تراكم الدهون الضارة.

 

 

 

4. يمنع العدوى

 

يقال إن مسببات الأمراض مثل فيروس Coxsackie B4 تزيد من فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الأول. قد تساعد خصائص الكركم المضادة للفيروسات والبكتيريا والمضادات الحيوية في منع هذه الالتهابات، والتي بدورها تعالج مرض السكري وتتحكم فيه.

 

 

أضف تعليقا