أبرزها رفع المناعه ..فوائد إدراج التمر في نظامك الغذائي

فوائد إدراج التمر في نظامك الغذائي عديدة، ويمكن الاستفادة من مزاياه المفيدة للغاية عن طريق إدخاله في نظامك الغذائي، إليك بعض فوائد التمر التي ستساعدك في جعل التمر جزءاً من نظامك الغذائي.

 

1. التمر ذو قيمة غذائية عالية ترفع مناعتك:

 

 تمتلئ الثمار بالكثير من الفيتامينات الأساسية والمواد المغذية الأخرى التي يمكن أن تكون مفيدة للغاية لصحتك العامة ورفع المناعة، فهي غنية أيضاً بالألياف والكربوهيدرات مما يجعلها بلا شك واحدة من أصح الفواكه الجافة.

 

 يشتهر التمر أيضاً بتركيزه الغني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تفيد صحة القلب والرئة بشكل كبير. تساعد نسبة مضادات الأكسدة العالية أيضاً في الوقاية من الأمراض الخطيرة مثل السرطان.

 

 

 

 

2. يساعد في حركة الأمعاء الصحية:

 

 

 

 

محتوى الألياف في التمر مرتفع للغاية فهو مفيد للغاية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية ناتجة عن حركات الأمعاء غير المنتظمة. في دراسة أجريت لفهم آثار التمر في الوقاية من المشكلات المتعلقة بالأمعاء مثل سرطان القولون والمستقيم، تم إخضاع مجموعة من 21 شخصاً للاختبار لتناول حوالي 7 تمرات يومياً، ولوحظ أن لديهم حركات أمعاء منتظمة، كذلك التمر يمكن أن يتفاعل مع الجراثيم في الأمعاء لتقليل فرص الإصابة بسرطان القولون.

 

3. تركيز عالٍ لمضادات الأكسدة:

 

مضادات الأكسدة هي في الأساس مركبات تمنع عملية الأكسدة، وبالتالي تقضي على الجذور الحرة الخطرة التي يمكن أن تسبب الكثير من الضرر لخلاياك. يمكن أن تكون الأكسدة شديدة الخطورة؛ لأنها قد تكون ضارة جداً بالسلامة الهيكلية والوراثية لخلاياك.


التمر معروف بتركيزه العالي من مضادات الأكسدة. عند مقارنتها بالفواكه المجففة الأخرى في الفئة نفسها.

 

4. يحسن وظائف الدماغ:

 

 

 

 

 

 تناول التمر يقلل من المشكلات المتعلقة باضطراب القلق ويساعد أيضاً في تقوية الذاكرة والتعلم. آثار الاستهلاك المنتظم للتمور على صحتك العصبية متعددة. إلى جانب الوقاية من الأمراض التنكسية مثل مرض ألزهايمر، يمكن أيضاً المساعدة في التحسين العام لصحة الدماغ.

 

5. يسهل الولادة

 

 

النساء الحوامل اللواتي يأكلن التمر بانتظام لديهن فرصة أكبر للولادة عن طريق المخاض الطبيعي. يمكن أن يساعد تناول التمر في المراحل المتأخرة من الحمل في جعل عملية الولادة بأكملها أكثر سلاسة.

هناك نتائج من الدراسات التي تظهر أن استخدام التمر كجزء من النظام الغذائي المعتاد للمرأة الحامل يمكن أن يساعد في تقليل الضغط خلال المراحل المتأخرة من الحمل .

 

 

 

 

6. يساعد في محاربة مرض السكري:

 

يعد مرض السكري من أكثر الأمراض شيوعاً حول العالم. يرتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري الخفيف والشديد إلى مستويات لم نتوقعها أبداً.


للتمور القدرة على زيادة إنتاج الأنسولين، ولديها أيضاً العديد من الخصائص التي يمكن أن تساعد في تقليل معدل امتصاص الجلوكوز من الأمعاء. يمكن أن يساعد ذلك كثيراً في تقليل المخاطر التي يشكلها مرض السكري. سيؤدي تقليل امتصاص الجلوكوز حتماً إلى خفض مستويات الجلوكوز في الدم والتي يمكن أن تكون مفيدة للغاية للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

 

7. يمكن أن يحمي الكلى:

 

مشاكل الكلى تزعج الكثير من الأفراد حول العالم. يعتبر النشاط الكلوي عند الإنسان من أهم الوظائف التي تحدد الصحة العامة للشخص. يوجد الكثير من الأشخاص على قائمة الانتظار لإجراء عمليات زرع الكلى في جميع أنحاء العالم.

للتمور خصائص مختلفة يمكن أن تساعد كليتيك في البقاء بصحة جيدة.

 

 

 

أضف تعليقا