طلبت الطلاق رسميًا من كاني ويست يوم أمس بعد غيابه عنها لمدة عام كامل

طلبت نجمة تلفزيون الواقع العالمية كيم كارداشيان الطلاق رسميًا من زوجها المغني العالمي كاني ويست، بعد زواج دام قرابة الـ 7 سنوات نتج عنه 4 أطفال، بحسب ما ذكر موقع "تي.إم.زد" لأخبار المشاهير ومجلة فارايتي.  

 

وذكرت فارايتي عن مصدر قضائي قوله إن كارداشيان قدمت أوراق الطلاق يوم الجمعة.  

 

ونقل الموقع عن مصادر لم يحددها أن الانفصال يجري بشكل ودي وأن كارداشيان طلبت الحضانة المشتركة لأولادهما الأربعة.  

 

وقال مصدر لـموقع "بيج 6" إن علاقة الزوجين انتهت، وتجرى حاليًا محادثات حول تقسيم ثروتهما بعد عيش حياة منفصلة خلال العام الماضي، حيث أمضى ويست معظم وقته في مزرعته في وايومينغ، والتي تقدّر قيمتها بـ14 مليون دولار.  

 

ويتوقع أن يكلف الطلاق مبالغ "ضخمة من التسويات" وتقاسم الثروات، خاصة بالنظر إلى ثروة كل منهما.  

 

وتشير التقارير إلى أن ثروة ويست من الغناء وأعماله الأخرى مثل الأحذية والملابس، تبلغ 1.3 مليار دولار، حيث يعتبر من أغنى الفنانين في العالم.  

 

أما كارداشيان، فتبلغ ثروتها حوالي 900 مليون دولار، كما أنها تعتبر من أكثر الشخصيات شعبية على موقع إنستغرام، حيث يكلف المنشور الدعائي الواحد منها 1.2 مليون دولار.  

 

 وكان كاني وكيم قد تزوجا في العام 2014، بعد أعوام من المواعدة، ولديهما معًا 4 أطفال، ابنتهم نورث (7 أعوام)، وابنهم ساينت (5 أعوام)، وابنتهم شيكاغو (3 أعوام)، وطفلهم سالم (عام ونصف).  

أضف تعليقا