هكذا رد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل على قرار الملكة بتجريدهما من ألقابهما الملكية

رد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من خلال الناطق الرسمي باسمهما على بيان قصر باكنغهام الذي صدر اليوم صباحًا، أعلن عن تجريد الثناني من ألقابهما الملكية بعد غيابهما لمدة عام كامل عن القصر، بناء على قرار الملكة.

وأكد الناطق الرسمي أن الثنائي لا يزالا يلتزمان بمهامهما في خدمة المملكة المتحدة والعالم كله، كما قدما دعمهما المستمر للمؤسسات التي يمثلانها، بغض النظر عن دورهما الرسمي، وأضاف: "يمكننا جميعنا أن نعيش حياة الخدمة، الخدمة أمر عالمي".

“As evidenced by their work over the past year, The Duke and Duchess of Sussex remain committed to their duty and service to the U.K. and around the world, and have offered their continued support to the organizations they have represented regardless of official role. We can all live a life of service. Service is universal," the spokesperson said”.

وكان قصر باكنغهام قد أعلن هذا الصباح في بيان أن الملكة إليزابيت الثانية قررت تجريد حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من كل ألقابهما الرسمية، منها الألقاب العسكرية التي كان هاري متمسكًا بها، فيما ستفقد زوجته رعايتها لأنشطة خيرية، وفق بيان القصر الملكي.

وجاء قرار الملكة بعد غياب الثنائي لمدة عام عن القصر وقرارهما الابتعاد عن الحياة الملكية وعدم القيام بالمهام الانسانية الموكلة إليهما، وبدأآ حياتهما الخاصة في كاليفورنيا، كما وقعا على عقود مع شركتي "نيتفلكس" و"سبوتيفاي" لصناعة المحتوى.

وقد أظهر الزوجان طوال فترة العام الفائت نيتهما بعدم العودة إلى القصر للقيام بمهامهما الملكية، ما استدعى الملكة إلى اتخاذ قرار يعتبر عقابي بحقهما، وبناء عليه سيتم إلغاء المناصب العسكرية الفخرية والرعايات الملكية التي كان يحتفظ بها الدوق والدوقة وإعادة توزيعها بين أعضاء العائلة المالكة العاملين.
 

أضف تعليقا