أضرار تأخير تطعيم الأطفال

 تحرص معظم الامهات على عدم تأخير تطعيم اطفالهم لما ينتج عنه من مخاطر على صحة الاطفال  ومنها كالآتي. 


الأضرار المتعلقة بتأخير تطعيم الاطفال:

 


1.    الإصابة بكثير من الأمراض:


تتعرض الأطفال إلى الإصابة بالعديد من الأمراض وهذا ناتج عن ضعف فى الجهاز المناعى والتي لا تمكنه من مقاومة الأمراض بكل سهولة .


2.    أضرار طبية :


تختلف طرق علاج الطفل الذى لم يتم تطعيمة عن الطفل الأخر ،حيث أنه يتم علاجه بطرق مختلفة. لذلك يجب على الأهل إعطاء كافة المعلومات للطبيب حول تطعيم أطفالهم لكى يستطيع معرفة أنسب أساليب العلاج .

 
3.    أضرار إجتماعية :


يلاحظ أن عدم إعطاء الأطفال للماسل الطبى يولد شعور لدى الأسرة بعزل طفلهم عن المحيط الإجتماعي خاصة إذا كان يشعر بمرض ما .

فعند إنتشار مرض معين مثل الإنفلونزا الموسمية فيلاحظ أن الأسرة تقوم بإبعاد طفلهم عن المدرسة أو النادى خوفاً من إصابته .  

. ولكن لا يستدعى الأمر قلقاً كبيراً لأنه من الممكن أخذ الجرعات التي لم يتم تناولها في موعدها لاحقاً وذلك إذا :

. لم يحصل الطفل على تطعيمات حتى عمر 60 يوم فإنه يمكنه أخذها في وقت متأخر مع سؤال الطبيب المختص من اجل تنظيم جدول التطعيمات.

. اذا كان الطفل اخذ التطعيمات مع وجود بعض المرات التي كان يحصل عليها فيمكنهم متابعة جدول التطعيمات مع الطبيب المختص لأحد السابق منها .

.  لم يتم تطعيم الطفل نهائياً يمكن ايضا اخذها ولكن بعد سؤال الطبيب .

ولكن يجب عليك ايتها الام الاهتمام بإتباع جدول التطعيم و إعطاءه للطفل في موعدها وذلك من أجل حماية الطفل من الأمراض هذه وخطورتها  مثل شلل الأطفال أو الحصباء أو التيفويد أو الغدة النكافية أو الحصبة الألمانية وغيرها .

إقرئي أيضا

التشنجات عند الأطفال الرضع .. الأسباب والأعراض

المغص والغازات عند الأطفال حديثى الولادة الأسباب والعلاج

فرط الحركة والنشاط عند الطفل الأسباب والأعراض

 


 

أضف تعليقا