الموضة ومخاطرها... البعض توفي بسببها!

  • من الخارج، قد يبدو عالم الموضة مبهراً بجمال تصاميمه وروعة ابتكاراته ولما يغتزله من كم هائل من الفن والإبداع. فتواظب مئات العلامات التجارية على تقديم الكثير من الصيحات والمنتجات والإطلالات التي تأسر مخيلتنا بشكلٍ منتظم، فهي تجذب اهتمامنا وتشدّنا، كما تؤثر على طريقة لبسنا وأيضاً ترخي بظلالها على العناية بأنفسنا فتضطرنا أحياناً لأن نرضخ لصيحات قد تضر بنا بشكل هائل. و تعزز الإعلانات والبرامج التلفزيونية هذه التوجهات، وتدفعنا لمواكبة إيقاع العصر والاتجاهات الحديثة وحتى تؤثر على طريقة نظرتنا الى أنفسنا وبالتحديد أجسامنا حتى نتمكن من أن نركب عجلة أي صيحة تستميلنا لكنّ ذلك للأسف يأتي مع ثمنٍ باهظ بالنسبة للبعض!

    عارضات ازياء عانين ومن ثم توفين!


    -    عارضات توفين جراء الأنوريكسيا:

    يرتبط الجانب المظلم لعالم الموضة باضطرابات الأكل وصورة الجسم غير الصحي بشكلٍ وثيق، وقد تسبّبت المعايير غير الواقعية في عالم الجمال بمشاكل عديدة لدى الرجال والنساء على حد سواء، ومن بينها مرض الشره المرضي ومرض فقدان الشهية العصبي في عمر الشباب لدى الكثير من الشابات والعارضات اللواتي توفين بسبب نحولهن ومرض الأنوركسيا الذي تعاني منه نسبة كبيرة منهن مثل Ana Carolina Reston التي جوعت نفسها حتى الموت في العام 2007. ولعل هذا ما دفع الى الوعي الى هذه الآفة في عالم الموضة واستدعى التنوع بالأجسام على مدرج عرض الأزياء فرأينا عارضات ممتلئات أمثال آشلي غراهام.

    اقرئي أيضاً: سعوديات أيقونات في عالم الموضة والجمال


    -    الجينز الضيق:

    صيحات الموضة الحديثة، مثل الجينز الضيق، والرغبة بالحصول على جسدٍ نحيل يسمح بارتداء مثل هذه الملابس، يمكن لها أنّ تعيق الدورة الدموية، وتتسبّب بالتهابات المسالك البولية. فإنّ الضغط الشديد والمستمرّ التي تتسبّب به السراويل الضيقة جداً من شأنه أن يعيق الدورة الدموية، خاصّةً لدى النساء اللواتي يجلسن لفتراتٍ طويلة.
     

     

    الأخوات كارداشيان من مسببات المخاطر


    -    الـ waist Trainer

    : يمكن للملابس الضيقة التي تضغط على منطقة البطن، مثل الـWaist Trainer الذي روجت له باستمرار الأخوات كارداشيان ووكابت صيحته نجمات عربيات كثر، أن تتسبّب بالكثير من المشاكل الصحية. فالضغط على المعدة يمكن أن يسبب ارتجاع أحماض المعدة ودفعها إلى الجزء السفلي من المريء، ما يؤدي إلى حصول الحرقة. بالإضافة الى ذلك، فإن ضغط هذا النوع من المشد على الجزء العلوي من الجسم قد يتسبب بترهل مناطق الدهون عند الأسفل والجوانب، ما ينتج عنه جسم غير متناسق على الإطلاق ومشكلة جديدة في الثقة بالنفس!
    طبعاً هذه كلها بالإضافة بالمشاكل البديهية المعروفة التي تنتج عن انتعال الكعوب العالي وما تتسبب به من آلام في الأقدام وأوجاع في أسفر الظهر، فيما الحقائب الكبيرة لها تأثيرات مماثلة على الأكتاف وعضلات أسفل الظهر أيضاً. 

    أضف تعليقا