مريم حسين: لن تعرفيها من كثرة عمليات التجميل

تعدّ الممثلة العراقية من أصول مغربية مريم حسين، واحدة من أكثر الفنانات المثيرات للجدل. فهي لا تترك مناسبة إلا وتطل بها بمكياج غريب أو فساتين ذات تصاميم ملفتة.

 

إقرئي أيضاً: أمل العوضي لن تعرفيها قبل عمليات التجميل؟ 

 

لم تشارك مريم حسين بالكثير من المسلسلات كي يقال عنها نجمة في التمثيل. لكن بالتأكيد إن مريم أجرت الكثير من التغيرات في ملامح وجهها، الأمر جعلها محط أنظار الصحافة التي تعنى بالجمال. إليك بعض التفاصيل حول اطلالات مريم:

  • قالت مريم في إحدى مقابلاتها أنها لم تلجأ إلى عمليات تجميل، بل وصفتها بالـ "لمسات تجميلة صغيرة، منها قمت بحقن شفافي بالبوتوكس".
  • نفت مريم إجراءها أي عملية تجميل لأنفها، وتكرر مراراً أنها تنحّف أنفها بواسطة المكياج فحسب.
  • كل فترة تنشر مريم صوراً لها تتشبّه بها ببعض النجمات في الخارج. فقد أطلت بلوك مايلي سايروس ولكنها لم تنجح بخطف الانظار. أما الصورة التي عرّضتها للكثير من الانتقادات كانت عندما اعتمدت مكياج أظهرها شبيهة بالايرانية ماهلاغا جابري التي تتميز بجمالها الاخّاذ. يومها لم يصدق أحد أن تلك الصورة هي لمريم، وإتهمت بأنها مهووسة بالنجمات وبعمليات التجميل.
  • تتعاون مريم مع خبيرة التجميل حنان النجادة التي أشرفت مراراًعلى حقن شفافها بالبوتوكس.
  • يعتبر متابعو مريم على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الممثلة كانت أجمل في بداياتها أي في العام 2009، عندما كانت تعتمد على ستايل طبيعي بعيداً عن المكياج القوي وحقن البوتوكس. أما اليوم فهي لا تستقر على ستايل واحد بل تحبّ تغير ملامحها بإستمرار لجذب الانظار اليها.

 

إقرئي أيضاً: لجين عمران: هل غيّرتها عمليات التجميل؟

إقرئي أيضاً: بالصور: سخرية من مايا دياب بسبب عمليات التجميل

إقرئي أيضاً: جميلات هوليوود قبل وبعد العمليّات التجميليّة

أضف تعليقا