جميلات هوليوود قبل وبعد العمليّات التجميليّة

تقنيّات جراحيّة غير متطلّبة للتخدير العامّ، خالية من الندب وأقلّ ألماً بكثير تمنحكِ أجمل خطّ شعر طبيعيّ وغير مرئي تماماً كالنجمة ميغان فوكس وغوينيث بالترو.

 

نعلم جميعنا أن غالبيّة نجمات هوليوود يدمنّ على العمليّات التجميليّة بشكل غير طبيعيّ ليحافظن على مظهرنّ الشابّ والجذّاب دائماً. فيما يلي قائمة بأسماء الشهيرات اللّاتي أقبلن على مثل هذه العمليّات التجميليّة، نتائج البعض منها كانت مرضية والأخرى فاشلة.

 

ميغان فوكس

 

عند النظر إلى وجهها الجديد والقديم تلاحظين الفرق مباشرة، حيث تبدو كلٌّ من شفتيها، وجنتيها وجبهتها مشدودة أكثر.

 

بعد تمليس مظهر ندوب الحبوب على بشرتها لجأت إلى عمليّة تصغير ونحت الأنف وانتقلت بعدها إلى ملء شفتيها للحصول على مظهر شفاه أنجولينا جولي.

 

بدا وجهها أكثر امتلاءً وحاجباها مشدودين أكثر. وبعد 2010 اختفى النمش من على بشرتها تماماً، ربّما علاجات الفريكسل والليزر لعبت دورها في هذه المرحلة.

 

وفي سنة 2012 تبنّت ألوان الشعر الغامقة التي زادت من جمال بشرتها. ولا بدّ أنّها منذ ذلك الوقت حظيت بأطبّاء محترفين حيث تبدو وجنتاها وشفتاها ممتلئتين بشكل غير مبالغ فيه. وبعد سنة 2013 وفقدانها للوزن الزائد بعد الحمل والتقدّم قليلاً في العمر، تبدو بعض الخطوط الرفيعة على وجهها، إلّا أنّها لا تزال تقبل على حقن البوتوكس في جبينها وحول عينيها مع القليل من حقن الملء على شفتها العليا، إضافة إلى أنّها أصبحت تتبنّى إطلالات ماكياج أقلّ بكثير من الأولى والفضل يعود لعلاجات تمليس البشرة المكثفة التي حسّنت كثيراً من مظهر بشرتها، ما جعلها تستغني عن المساحيق المثقلة للبشرة. أليس هذا بعمل رائع!!!

 

وربّما توضح الصور السابقة للنجمة ميغان أنّ الكثير من الحقن وملء الأماكن غير الصحيحة في البشرة قد يعطي الوجه المظهر المصطنع، في حين أنّ الحقن الصحيح على يد خبيرة ومحترفة يمكنه خلق الكثير من الفرق وربّما الاستغناء عن الكثير من خطوات الماكياج المكثّفة التي تعتمد لأجل تظليل العيوب.

 

النجمة غوينيث بالترو

 

شاهدنا بعض التغيّرات على النجمة غوينيث بالترو مؤخّراً وهي تعترف بشفافيّة أنّها لجأت إلى حقن الملء والبوتوكس، لكنّها لم تُعجب بالنتيجة النهائيّة وقرّرت عدم العودة إليها مجدّداً. ولكن مع المزيد من التقدّم في السنّ وبروز المزيد من الخطوط الجديدة ربّما ستغيّر النجمة غوينيث رأيها لاحقاً!.

 

سكارلت جوهانسون

 

كانت من بين العشر نساء الجميلات في العالم سنة 2014، وبالرغم من اعترافها بعدم لجوئها إلى أيّ نوع من العلاجات والعمليّات التجميليّة، إلّا أنّ المقارنة بين صورها الحديثة والتي شاهدناها بها عند دخولها عالم التمثيل، نلاحظ الفرق كبير وواضح.

 

أنجيلينا جولي

 

لا تعترف أنجيلينا جولي بأنّها خضعت لمبضع الجرّاح التجميليّ، إلّا أنّ أنفها يبدو أصغر بكثير عمّا كان عليه في السابق.

أضف تعليقا