رانيا يوسف من البراءة الى الشقاوة ثم الإستفزاز! كيف تغيرت إطلالاتها عبر الوقت

  • تحولت إطلالات النجمة المصرية رانيا يوسف عبر الوقت من الإحتشام والبراءة الى الشقاوة ثم الإستفزاز وهذا ما عرضها للكثير من التساؤلات من خلال إطلالاتها الجريئة التي تثير الجدل دائما..

    شاهدوا كيف تغيرت إطلالات رانيا يوسف من البراءة الى الشقاوة ثم الإستفزاز عبر الوقت:

    قديماً كانت رانيا بريئة الملامح والإطلالات، وكانت تميل إلى ارتداء الفساتين التي لا تكشف عن أنوثتها ولكن تبرز بشكل أكبر بساطتها.

    إلا أنه بعد أزمة فستان البطانة والي تسببت في تعرضها لهجوم شديد، قررت رانيا أن تتمسك بهذا الخط الجريء في الأزياء وأصبحت فساتينها تثير الجدل دائماً.

    وظهرت في الكثير من المناسبات بإطلالات غريبة مثيرة للجدل كفيتانها الأزرق الذي اختارته في مهرجان الجونة السينمائي.

    كما انها ظهرت في الكثير من الإطلالات بفساتين قصيرة كشفت مفاتن جسدها، وبالرغم من تعرضها للكثير من الإنتقادات، الا انها تجاهلت كل ما قيل عنها.

    تابعوا المزيد:انتقادات واسعة لرانيا يوسف لإرتداءها فستان شفاف أظهر مفاتنها! 

    أضف تعليقا