تعرف على الاغنيات التي خطفها عمرو دياب من محمد فؤاد وحققت نجاحاً ساحقاً وقصة حبه لصابرين 

احتفل الفنان محمد فؤاد، في 20 ديسمبر بعيد ميلاده، وخلال مشواره الغنائي قدم عددا من الأغاني البارزة والألبومات التي حققت نجاحًا لافتًا، بالإضافة إلى مشواره الفني، فقد مر محمد فؤاد في حياته بمحطات لا تُنسى ونرصد لك أبرزها.

كان الفنان عزت أبو عوف هو سبب اكتشاف موهبة الفنان محمد فؤاد، وذلك حينما كان يسير بسيارته قريبًا من نادي الشمس وأتى إليه 3 شباب من بينهم شاب صوته جميل وهو محمد فؤاد، فتبنى موهبته، وضم محمد فؤاد إلى فرقته "فور إم" عام 1982 وقدم معهم بعض الأغاني، ولكنه انفصل عن الفرقة في عام 1983 وقدم أول ألبوم له بعنوان "في السكة" وحقق نجاحا لافتًا.


بالرغم من نجاح محمد فؤاد قبله، إلا أن فيلم اسماعيلية رايح جاي الذي تم إنتاجه عام 1997 كان عامًا فارقًا في مسيرته الفنية، والفيلم حقق نجاحًا كبيرًا، وفكرته كانت مستوحاة من تفاصيل عدة من حياة محمد فؤاد الشخصية، والفيلم أحدث نقلة جذرية في مستوى إيرادات السينما بصفة عامة.


مع انتصاف عام 1990، أطلق الفنان محمد فؤاد ألبومه الغنائي  الذي حمل اسم "إسألي" وطرح معه فيديو كليب للأغنية وظهرت معه الفنانة صابرين كموديل في هذا الكليب، وبعدها بشهور قليلة، وبالتحديد في أكتوبر من عام 1990، أعلن محمد فؤاد خطوبته على صابرين، ولكن الخطوبة لم تدم طويلا، وانفصل الثنائي دون إبداء أي أسباب للانفصال، ولكن أكدت الفنانة صابرين في تصريحات إعلامية بعد سنوات أن نوعية الأغاني التي قدمها فؤاد بعد الانفصال توضح الأسباب.

أوضح الفنان محمد فؤاد في برنامج "90 دقيقة" الذي قدمه تامر عبد المنعم عبر فضائية المحور، أنه كان من المفترض أن يقدم أغنية "ما تخافيش" ولكن الهضبة عمرو دياب كان معجبًا بها وهو ما دفعه إلى غنائها في حفلاته حتى يدفع فؤاد للتنازل عنها، أما في حالة أغنية ميال التي كان سيغنيها فؤاد أيضًا وفقًا لتصريحاته، فإن عمرو دياب أعجب بلحنها وهو ما دفعه لطباعة آلاف "البوسترات" التي تحمل صورته واسم الأغنية حتى يدفع فؤاد للتنازل عنها.

أضف تعليقا