أسباب حكة الثدي خلال الحمل وطرق تخفيفها 

يتعرض الثدي أثناء الحمل للحكة الناتجة عن حساسية الجلد أو التغيرات الهرمونية وهي من مشاكل الحمل التي عادة ما تكون مؤقتة. ولكن إذا استمرت الأعراض لفترة طويلة  فعليك مراجعة طبيبك.

تبدأ تغييرات الثدي في وقت مبكر، ربما  أسبوع إلى أسبوعين بعد الحمل، فتشعر الحامل بألم وتضخم و تصبح الحلمات  متشققة أو منتفخة . وقد تتطور هذه الأعراض إلى حكة في الثدي، لكن عادة ما تظهر الحكة لاحقاً بسبب شد الجلد حول الحلمة بعد الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل. 

 

أسباب حكة الثدي أثناء الحمل

 

اقرئي أيضا : 7 حيل للتخلص من ألم الثدي أثناء الحمل

 

التغيرات الهرمونية: ترجع معظم التغيرات الجلدية أثناء الحمل إلى ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون والإستروجين ، إلى جانب الهرمونات الأخرى التي تتأثر بالحمل. هذا هو السبب في أنك قد تعاني من الحكة مع اسمرار الجلد على وحول الحلمات. 

شد الجلد: مع نمو الطفل يتمدد جلدك ويصبح الثديان جافين ما يؤدي إلى الحكة. 

التهابات الجلد: من المرجح أن يصاب أولئك الذين لديهم تاريخ من التهاب الجلد  ببقع حمراء ومتقشرة ومثيرة للحكة على الثدي وربما العنق أو أماكن أخرى من الجسم. 
عدوى الخميرة  واضطراب افرازات الصفراء: أثناء الحمل تسبب حكة شديدة في اليدين والقدمين وتمتد أحيانا إلى الثدي.

 

 

 

 

كيفية علاج حكة الثدي أثناء الحمل

 

يمكن التعامل مع حكة الثدي والحلمات ببعض العلاجات المنزلية. اتبعي هذه النصائح بانتظام للحفاظ على بشرتك ناعمة ونضرة أثناء الحمل وللتخلص من جفاف وحكة الجلد.

1- استخدمي اللوشن: يمكنك وضع لوشن مرطب جيد على ثدييك وحلماتك. يمكن أن تساعد المستحضرات التي تحتوي على زبدة الكاكاو وزيت فيتامين هـ والصبار  أو الفازلين وغسول الكالامين على علاج  حكة الجلد. لا تستخدمي أي مستحضرات تحتوي على روائح أو كحول لأنها قد تجعل الجلد أكثر جفافاً. قم بإجراء اختبار قبل تجربة أي كريم جديد.


2- اختار يالملابس المناسبة: ارتدِ قطنًا فضفاضًا يسمح بمرور الهواء حتى لا تحبس العرق على عكس الملابس الاصطناعية.أيضاً اعتمدي  حمالة صدر جيدة مخصصة للحوامل حتى لا تسبب تهيجًا أو حكة.


3- تجنبي الصابون والعطور القاسية: استخديم الصابون الخفيف والخالي من العطور وتجنب العطور أو المستحضرات المعطرة التي قد تزيد من حكة الحلمات. استخدم أيضًا المنظفات الخالية من العطور لغسل ملابسك.


4- تجنبي الاستحمام بالماء الساخن: قد يؤدي ذلك إلى جفاف بشرتكِ. يمكنك بدلا من ذلك الاستحمام بماء فاتر أو بارد. لا تستحمِ لأكثر من خمس إلى عشر دقائق لأن الوقت الزائد تحت الماء قد يجفف بشرتك أيضًا.


5- الترطيب بانتظام: ضعي مرطبًا في غرفة نومكِ لأنه  يساعد في حماية بشرتكِ من الجفاف  يقلل من التهيج. يمكنك أيضًا استخدام قطعة قماش مبللة على الحلمة المصابة لتخفيف التهيج.

 

أضف تعليقا