6 مشاكل شائعة تعاني منها النساء خلال العلاقة

هناك الكثير من المشاكل الشائعة التي تعاني منها النساء خلال العلاقة مع زوجها. وتشير الإحصائيات بأن واحدة من كل ثلاثة نساء تعاني من إضطراب في العلاقة.

الدراسات والأبحاث المتعلقة بهذه الإضطرابات ما تزال متأخرة قياساً بالإهتمام الكبير الممنوح لإضطرابات الرجال الجنسية.الإضطرابات عند النساء يمكن أن تتخذ أشكالاً عدة وتختلف أسبابها باختلاف الحالة وتتنوع بين النفسية والبيولوجية.

 

فما هي هذه الإضطرابات ؟

 

 التشتج اللإرادي للمنطقة الحميمة

تحدث هذه الحالة بسبب تقلّص عضلات الثلث الخارجي من المهبل خلال المرحلة الاولى من العلاقة وتسمى «التشنج الاولي» وقد تحدث خلال مراحل لاحقة من العلاقة وتسمى «التشنج المكتسب». الأسباب عادة نفسية وقد تكون أحيانا نتيجة عوامل نفسية وبيولوجية لكنها لا تكون إطلاقاً بسبب عوامل بيولوجية فقط. الاسباب النفسية تتنوع بين المفهوم المغلوط للجنس، الخوف من العلاقة وقد تكون أحيانا ردة فعل لا إرادية تتخذ شكلا دفاعياً عند النساء اللواتي يختبرن علاقة سيئة مع الرجل.

 

جفاف المنطقة الحساسة

مشكلة شائعة جداً عند النساء خلال مرحلة إنقطاع الطمث وما بعدها لكنها في الوقت عينه يمكنها أن تصيب الفئات العمرية الشابة. الأسباب عديدة ومنها نقص مستويات الأستروجين أي الهرمون الانثوي الذي يحافط على صحة نسيج المهبل، بالاضافة إلى تناول بعض الادوية وخصوصاً مضادات الاكتئاب التي تتسبب بالجفاف لانها تملك عناصر مضادة للاستروجين . متلازمة شوغرين وهي من أمراض المناعة الذاتية التي تدفع بجهاز المناعة إلى مهاجة الانسجة السليمة بالاضافة إلى غسل المهبل بالماء أو بمستحضرات معطرة.

 

إقرئي أيضاً: الصحة الجنسية .. 5 عادات تسيء لها

 

فتور الرغبة وإضطراب التنبه 

فتور الرغبة يشمل الإنخفاض في الرغبة الجنسية أو إنعدامها كلياً. أما إضطرابات التنبه فهي إنعدام القدرة على التنبه جنسياً بالقدر الكافي ما يؤدي إلى إضطرابات نفسية وبيولوجية تؤدي إلى جفاف المهبل. الإضطرابات هذه شائعة جداً وتصيب امرأة من كل 10 نساء. الأسباب قد تكون بسبب خلل في الهرمونات أو بسبب بعض الامراض كالسكري وأمراض القلب كما أن الادوية المضادة للإكتئاب تقتل الرغبة. الظروف النفسية والعاطفية لها دورها أيضاً.

 

إضطراب الإثارة

هو العجز الدائم أو المتكرر في تحقيق أو المحافظة على الترطيب في المهبل خلال العلاقة. الخلل هذا قد يكون نتيجة عجز الجسم عن التفاعل مع التغيرات النفسية والجسدية مع الفعل الجنسي ما يؤثر على الرغبة وعلى الرضى . الأسباب معقدة ومتعددة ومتداخلة منها فسيولوجية ترتبط بأمراض خاصة بالاوعية الدموية أو بالاعصاب أو بخلل في الهرمونات وقد تكون نفسية كالإكتئاب والضغوطات العاطفية وبعض الاضطرابات العقلية.

 

عسر الوصول للسعادة

صعوبة الوصول إلى السعادة أو عدم القدرة على الوصول إليها بشكل كلي. بعض النساء يصلن إلى السعادة من خلال العلاقة الفعلية والبعض الاخر يحتاج إلى وسائل أخرى. عندما تعاني المرأة من إضطراب السعادة الجنسية فهي لا تحصل على متعتها مهما كانت الطريقة المعتمدة. الأسباب قد تكون نتيجة بعض الامراض كالسكري والامراض العصبية وبعض الامراض النسائية لكن الاسباب النفسية لها تأثيرها الاكبر.

 

آلام الجماع

هو ألم مهبلي دائم أو متكرر يحدث قبل أو خلال أو بعد العلاقة الحميمة. الأسباب تتنوع بين الجسدية والنفسية التي تختلف باختلاف نوع الالم ووقت حدوثه. بعض الامراض كالتهاب بطانة الرحم والحوض وهبوط الرحم والاورام والبواسير وتكيسات المبيض تؤدي إلى الشعور بالالم خلال العلاقة. بعض العلاجات الطبية والادوية لها تأثيرها أيضاً، بالاضافة إلى العوامل النفسية  كالإكتئاب والقلق والتوتر والنفور من الزوج.

 

إقرئي أيضاً: عوامل تؤثر على الصحة الجنسية

إقرئي أيضاً: 6 طرق لحياة جنسية ناجحة

إقرئي أيضاً: أهم المشاكل الجنسية الشائعة

أضف تعليقا