رجيم "النوع الواحد".. هذه هي مضاره

من المؤكد أنك سمعت من قبل بريجيم يقوم على صنف واحد من الطعام، مثل ريجيم البيض المسلوق أو ريجيم البروتين لخسارة الوزن خلال سرعة قياسية. لكن هل يمد هذا النوع من الريجيم الجسم بكل ما يحتاجه من مواد غذائية إلى جانب خسارة الوزن!

ريجيم النوع الواحد:

تلجأ السيدات لريجيم الصنف الواحد من الغذاء عند حاجتهن لخسارة الوزن بسرعة، وخلال أسابيع من مناسبة هامة أو احتفال.

من الأمثلة على هذا النوع من الريجيم "رجيم البيض المسلوق"، وفيه تتناول السيدة البيض لمدة أسبوعين مع التنويع بالطعام في اليوم السادس من كل أسبوع؛ لتحصل على 800 سعرة حرارية في اليوم، أما ريجيم البروتين فيعتمد على تناول اللحوم البيضاء والحمراء؛ لتثبيت نسبة السكر في الدم مع خسارة الوزن.

مضار ريجيم الصنف الواحد:

من أبرز مضار هذه الحمية الشعور بالتعب والإجهاد طوال الوقت؛ بسبب حاجة الجسم لمواد معينة، بالإضافة لذلك قد تعاني بعض السيدات من تساقط الشعر خلال أسابيع الحمية، عدا عن مشاكل جهاز المناعة؛ حيث تصبحن أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

ولكل ريجيم مضاره الخاصة التي ترافقه، مثلاً: في حالة "ريجيم البيض المسلوق" يحرق الجسم الدهون مع عدم حصوله على كميات مناسبة من السعرات الحرارية؛ مما يزيد من الشعور بالتعب، ويرافق "حمية البروتين" ارتفاع في نسبة الكوليسترول وحمض اليوريك في الدم؛ مما يسبب أحياناً الإصابة بمرض النقرس والحصى في الكلى.

لذلك احرصي على التعرف على جميع مزايا ومضار أي ريجيم تتبعينه خاصة أنواع الحميات التي تؤدي لخسارة الوزن بوقت قياسي، كما يفضل استشارة طبيب مختص دوماً.

أضف تعليقا