اختبار يكشف درجة حب الحياة 

في اختبار الشخصية البسيط هذا يمكن كشف درجة حب الحياة ومدى القدرة على القيام بالخطوات اللازمة من اجل عيش تفاصيلها بفرح. كما يدل على مدى امكانية التعامل مع الظروف الصعبة بذكاء وتخطيها من اجل الوصول الى السعادة في ايام مقبلة. ومن اجل خوضه يجب فقط النظر الى الرسم وتحديد ما تتم رؤيته فوراً. ويمكن اختبار الشخصية هذا ان يكشف الكثير عن كيفية الاستفادة من الوقت العابر من دون توقف. 


من الممكن كشف درجة حب الحياة والقدرة على الاستمتاع بها من خلال هذا الاختبار البسيط والسهل الذي يمكن خوضه في ثوان قليلة. ولهذا يجب اولاً النظر الى الرسم وتحديد الشكل الاول الذي تتم رؤيته. 


1 السفينة والقارب والبحر والشمس 


تدل رؤية هذا المشهد على ان درجة حب الحياة كبيرة جداً. فهذا يعني السعي الدائم الى الاستفادة من كل لحظاتها واستغلال الفرص من اجل تأمين طريقة للمتعة. كما يدل على القدرة على رؤية النور وسط الظلام والنهاية المشرقة لكل نفق مظلم. فمن يرى هذا المشهد يتسم بالتفاؤل او على الاقل بالحرص الدائم على عدم الاستسلام او الشعور باليأس عند مواجهة المصاعب. وهو يبدي قناعة تامة بما يتوفر لديه من امكانات في حياته ولا يضيع وقته في التذمر حيث يسعى الى تحسين واقعه بقدر ما تتوفر له المعطيات التي تساعد على ذلك. كما انه يحرص على تقديم النصح للآخرين وخصوصاً في حال كانوا يشعرون باليأس وبعدم القدرة على تحدي العوائق التي تعترض طريق حياتهم. كذلك يمكنه ان يقود الجميع في الاتجاه الافضل حيث يرى ان الافق الممتد امامه يعد بالكثير من المفاجآت السارة على عكس ما يعتقد الكثيرون. والحياة بالنسبة اليه مساحة زمنية قصيرة الامد للفرح والنجاح وتحقيق الانجازات. لذا يرى ان لا مساحة فيها للتراجع او الاحباط او التخلي عن المبادئ الثابتة والصحيحة والمفاهيم. 

 

اقرئي أيضاً: هذا الاختبار يكشف اي نوع من الزوجات أنت

 

 

اختبار يكشف درجة حب الحياة 

 

2 الحوت


يشير هذا الاختبار في حال رؤية الحوت اولاً الى التمتع بشخصية هادئة عموماً. الا انها سرعان ما تتحول الى حيوية في اوقات الفرح. فصاحب هذه الشخصية يحب الحياة بطريقة عقلانية اي انه لا يتبع اسباب المتعة من دون التخطيط او التفكير بالعواقب والنتائج. ولهذا فإنه قد يشعر بالاستياء في بعض الاوقات وقد يتحول الى شخص مرح جداً في اوقات اخرى. وتدل رؤية الحوت ايضاً على الاستعداد الدائم للتغلب على الحزن من اجل تقديم وسائل تشعر الآخرين بالسعادة والفرح. كما انها تشير الى القدرة على التزام الصمت في اوقات الوجع من اجل عدم نقل الاجواء السلبية الى الاشخاص الذين يعيشون في المحيط.  وهي تعني ايضاً الميل الى العفوية والطرافة خلال الجلسات الجماعية مع افراد العائلة او الاقارب او الاحتفال. الا ان المبالغة في اظهار الفرح بالحياة ليس من صفات صاحب الشخصية الذي يرى الحوت اولاً. فهو مخطط جيد ويخصص وقتاً للجد وآخر للعب، وقتاً للعقل وآخر للحواس والقلب. إذاً هو يمتلك مفاتيح العيش المتوازن الذي يتضمن جوانب عدة متكاملة رغم انها متناقضة. ولهذا لا يمكن ممازحته في اوقات العمل ولا دعوته الى التفكير بأمور مادية او مهنية في اوقات الاحتفال والسبب انه يجيد الفصل بين جوانب الحياة المختلفة. ولهذا يمكنه ان يعيش بسعادة بعيداً عن القلق كما يظهر من خلال اختبار الشخصية الدال على درجة حب الحياة.  

أضف تعليقا