مات جوعًا بعد أن تركه والديه بمفرده!

موت الرضيع «أنس» صاحب الشهور الأربعة جوعاً داخل منزل أسرته، كشف عن الوجه القبيح لوالديه اللذين تركاه بمفرده بعدما تشاجرا مع بعضهما البعض؛ ليواجه الرضيع مأساة حقيقية ويموت من شدة البكاء جوعاً بعد 24 ساعة فقط، من جريمة التخلي عنه من قِبل والديه داخل منزل أسرته في قرية «كفر الفقهاء» في محافظة القليوبية، لفظ الرضيع أنفاسه الأخيرة ذاهباً إلى رب رحيم، يشكو له ظلم وقسوة أبويه اللذين لا يستحقان هذا اللقب.


جريمة بشعة بطلها زوجان تركا طفلهما بمفرده حتى مات جوعاً دون شفقة أو رحمة؛ لتظهر الواقعة إلى العلن بعد بلاغ الأب المدعو «ع. ح» عامل، باكتشافه وفاة نجله الطفل «أنس» 4 أشهر، داخل الشقة محل سكنه، وعدم وجود زوجته والدة الطفل «أ. ش. ع» 24 عاماً، ربة منزل، الأب ادعى أمام المباحث حدوث خلافات بينه وبين زوجته، دفعته إلى المبيت بمحل عمله لعدة أيام متواصلة، ولدى عودته لمسكنه، اكتشف وفاة نجله، واتهم زوجته المذكورة بالإهمال وترك نجلهما دون رعاية والتسبب في وفاته بالترك.


وانتقلت إلى مكان الواقعة قوة، وبالفحص وبإجراء التحريات وجمع المعلومات، تبين عدم صحة ما جاء بأقوال المبلّغ، وأنه بتاريخ 17 من شهر أكتوبر الجاري، حدث خلاف بينه وبين زوجته، قامت على إثره بالخروج من المنزل وبرفقتها نجلها الطفل الأكبر «مروان»؛ تاركة المجني عليه برفقة والده بحجة إحضار بعض المشتريات، إلا أنها توجهت لمنزل أهليتها بذات الناحية دون علمه، وتبين أن الأب غادر إلى عمله بعد تأخرها؛ تاركاً نجلهما داخل الشقة بمفرده وباب الشقة مفتوح؛ اعتقاداً منه بعودتها عقب الانتهاء من شراء متطلباتها، ولدى عودته من العمل، اكتشف وفاة ابنه.


وحاولت والدة الرضيع التنصل من جريمتها بقولها، إنها اعتقدت أن زوجها لن يغادر منزله وأن الطفل برفقته، وبمواجهة المبلّغ بما أسفرت عنه التحريات، أقر بصحتها وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، ونسبت إليهما تهمة القتل بالترك وقررت حبسهما على ذمة التحقيقات.

أضف تعليقا