حفل زفاف يتحول إلى معركة بالرصاص بين أسرتي العروسين

الزغاريد لم تنقطع خلال جلسة عقد قران العروسين في كفر عمار بالعياط شمال محافظة الجيزة، 15 دقيقة فقط، وسرعان ما انتهى كل شيء ليتحول العرس إلى معركة بالأسلحة النارية بين أسرتي العروسين، لتحل الصرخات والبكاء والنحيب مكان الزغاريد ومظاهر البهجة والسعادة.


«الجوازة باظت» مقولة تنطبق على ما حدث داخل حفل عقد القران الذي بدأ بالتبريكات للعروسين وانتهى بإصابات ومعركة بين أقارب العروسين، داخل مركز شرطة العياط الذي ألقى رجاله القبض على طرفي العرس بتهم إطلاق النار والإصابة العمد وحيازة أسلحة نارية وذخائر دون ترخيص.


العروس وأسرتها أرادوا إقامة حفل الزفاف أمام منزلهم، بزعم إضفاء الفرحة والبهجة على العائلة وأنها أول عروس للأسرة، لكن هذا الطرح قوبل بالرفض من أسرة العريس التي أصرت على أن يكون حفل الزفاف أمام منزل العريس حتى لا يتعرض للإجهاد خلال ليلة الدخلة.


تلك الكلمات أكدتها تحريات المباحث بإشراف اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة بعد القبض على طرفي المشاجرة.


3 مصابين بالأعيرة النارية «شقيق العروس ونجلي خالتها» بحسب التحريات التي أشرف عليها اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، والتي أكدت أن شقيق العريس أطلق أعيرة نارية من فرد خرطوش كان بحوزته ما تسبب في إصابتهم برش خرطوش في مناطق متفرقة من الجسد.


وأفادت تحريات المباحث أن أسرتي العروسين تبادلا إطلاق الأعيرة النارية الخرطوش، خلال جلسة عقد القران التي لم تكتمل، وتفرق العريس وعروسه، وأعلنت الأسرتان فسخ الخطبة بحسب ما ورد من تحريات المباحث، وأن مدة جلسة عقد القران لم تكمل نصف ساعة وسرعان ما انتهت بمعركة دامية بين الطرفين، وألقي القبض على 6 من طرفي المشاجرة وأحيلوا إلى مركز الشرطة وتحرر محضر بها.


وتحفظت أجهزة الأمن على الأسلحة المستخدمة في المعركة، وبمواجهة المضبوطين اعترفوا بتفاصيل الواقعة وأن ما حدث بسبب الترتيب لمكان حفل العرس، وبدأ من أسرة العريس وتحديدًا شقيقه الذي أطلق عدة أعيرة نارية على أسرة العروس التي بادلتهم إطلاق الرصاص حتى أصيب 3 منهم.

أضف تعليقا