قبل موعد زفافها عروس تلقت خبرًا كارثيًا

مع استمرار جائحة فيروس كورونا، والإجراءات الاحترازية المتبعة، اضطرت عروس بريطانية لإلغاء حفل زفافها، ولكنها تلقت خبرًا مؤلمًا قلب حياتها رأسًا على عقب، وحولها الى جحيم ، حيث اكتشفت إصابتها بسرطاني الثدي، والعقد الليمفاوية.

وكان من المقرر أن يقام حفل زفاف العروس "أليسون ميلز"، البالغة من العمر 43 عامًا، وشريك حياتها "رود كليمنتس" في بداية الشهر الجاري، لكنها اضطرت إلى إلغائه في ظل القيود والإجراءات الوقائية الصارمة المفروضة في المملكة المتحدة للسيطرة على تفشي الوباء، وذلك رغبة منها في تواجد أفراد عائلتها وأحبائها في مراسم عقد قرانها.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية ، فإنه بعد مضي أسبوع تقريبًا على إلغاء حفل الزفاف، تم تشخيص إصابتها بسرطان الثدي في المرحلة الثالثة وسرطان العقد الليمفاوية.

وتعيش ميليز، وهي من مدينة ليفربول البريطانية ، التي تلاشى حلمها في الزواج وتكوين أسرة سعيدة ، في حالة نفسية سيئة، بعد الخير الصادم، الذي قد يضع حدا لحياتها إلى الأبد.

ولكنها قررت، في أعقاب ذلك مشاركة قصتها عبر منصات التواصل الاجتماعي، أملًا في زيادة الوعي بشأن مرض السرطان وتشجيع غيرها من السيدات على إجراء فحوصات طبية دورية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن "رود كليمنتس"، خطيب المريضة، قوله إن التشخيص كان صادمًا بالنسبة إليها وللعائلة بأكملها، خاصة وأن الأطباء اعتقدوا في البداية أنها لا تعاني من مشكلة خطيرة.

وتخضع "ميلز" في الوقت الحالي للعلاج الكيماوي في مركز طبي متخصص في علاج السرطان.

أضف تعليقا