تغيرات تطرأ على المرأة قبل انقطاع الطمث .. تعرفي عليها

فترة ما قبل انقطاع الطمث أو فترة الانتقال هي المرحلة الأولى من سن اليأس التي تبدأ قبل سن اليأس بثماني إلى عشر سنوات. خلال هذه المرحلة، ستشهد المرأة بعض التغييرات في التوقيت أو تقل الدورة الشهرية؛ لأن المبايض ستتوقف عن إطلاق البويضات، وتبدأ تدريجياً في إنتاج كمية أقل من الأستروجين مع ارتفاع وانخفاض هرمونات الأستروجين، تطول الدورة الشهرية أو تقصر، وتعاني النساء من أعراض تشبه أعراض انقطاع الطمث.

 

اقرئي أيضا : أعراض صادمة لانقطاع الطمث تعرفي عليها

 

تبدأ النساء في سن اليأس في أعمار مختلفة، ويلاحظ البعض العلامات في الأربعينيات، ولكن بالنسبة لبعض النساء، تظهر التغييرات في وقت مبكر من الثلاثينيات من العمر.

فترة ما قبل انقطاع الطمث هي جزء طبيعي من عملية الشيخوخة. يمكن أن تستمر لمدة أربع سنوات في المتوسط، ولكن في بعض الأحيان لبضعة أشهر فقط.

 

هل ينخفض الدافع الجنسي للمرأة مع تقدم العمر؟

 

 

انقطاع الطمث

 

 

عندما تبدأ المرأة في سن اليأس، ترتفع مستويات هرمون الأستروجين وتنخفض بشكل غير متساوٍ، وقد تطول دورات الحيض أو تقصر، وقد تبدأ دورات الحيض التي لا يطلق فيها المبيضان بويضة.

خلال المراحل الأخيرة من انقطاع الطمث، ينتج الجسم الأنثوي كمية أقل من هرمون الأستروجين.

بمجرد أن تمر المرأة خلال الـ12 شهراً المتتالية دون الحيض، فهذا يعني أنك وصلت رسمياً إلى سن اليأس، والطمث قد انتهى.

 

إليك علامات وأعراض فترة ما حول انقطاع الطمث.

 

 

1. الهبات الساخنة

 

تعتبر الهبات الساخنة شائعة خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث، ويمكن أن تختلف شدتها وطولها وتكرارها من امرأة إلى أخرى. يمكن أن تكون الهبات الساخنة غير مريحة وتأتي بمثابة موجة مفاجئة من الحرارة أو الدفء وكثيراً ما تكون مصحوبة بالتعرق، احمرار الجلد، وسرعة ضربات القلب. يمكن أن تستمر الهبات الساخنة من دقيقة واحدة إلى 5 دقائق.

 

انقطاع الطمث

 

 

2. التعرق الليلي ومشاكل النوم

 

التعرق الليلي يشبه الهبات الساخنة ولكنه يحدث أثناء الليل. يمكن أن يتداخل التعرق الليلي مع النوم، ويسبب اضطرابات النوم. ومع ذلك، في بعض الحالات، يسبب اضطرابات النوم.

 

3. تغيرات في المزاج

 

يمكن أن تكون تقلبات المزاج والتهيج بسبب اضطراب النوم المرتبط بالهبات الساخنة. في بعض الحالات، قد تكون التغيرات المزاجية ناجمة أيضاً عن عوامل غير مرتبطة بالتغيرات الهرمونية في فترة ما حول انقطاع الطمث. هناك أيضاً خطر الإصابة بالاكتئاب.

 

4. فترات غير منتظمة

 

عندما تصبح الإباضة غير طبيعية، قد تكون الفترة الزمنية بين الفترات أطول أو أقصر؛ يمكن أن يكون التدفق ثقيلاً. في بعض الأحيان، قد لا تحصلين حتى على فترات لبضعة أشهر. إذا تغيرت أيام الدورة إلى سبعة أيام أو أكثر، فقد تكونين في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث. إذا كان لديك مسافة 60 يوماً أو أكثر بين الدورات، فأنت في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث المتأخر.

 

انقطاع الطمث

 

 

5. قلة الرغبة الجنسية

 

تقل غالبية النساء عن وجود قدر محدود من الإثارة الجنسية أو حتى عدم الإثارة الجنسية، فإذا كان لديك علاقة جنسية مرضية قبل انقطاع الطمث، فمن المحتمل أن تستمر.

قد يساعد التستوستيرون في تحسين الحياة الجنسية للمرأة بعد انقطاع الطمث.

 

6. فقدان العظام

 

انقطاع الطمث

 

 

 

أثناء فترة ما قبل انقطاع الطمث، مع انخفاض مستويات هرمون الأستروجين، ستقل كثافة العظام أيضاً. يمكن أن يزيد انقطاع الطمث من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

 

7. تذبذب مستويات الكوليسترول

 

قد يؤدي انخفاض مستويات هرمون الأستروجين إلى تقلبات في مستويات الكوليسترول في الدم، بما في ذلك زيادة كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

 

انقطاع الطمث

 


 

أضف تعليقا