تساقط الشعر.. الأسباب والحلول

عند وصول نسائم الخريف الأولى، تسقط الأوراق الصفراء والبرتقالية على الأرض وتموت.

ومثل هذه الأوراق الميتة، يستعد الشعر عند كل تغيير في المواسم لمواجهة البرد.

إذا لم يدم تساقط الشعر الخريفي أكثر من 4 إلى 6 أسابيع، فهي فترة كافية لتقويض روحنا المعنوية.

 

اقرئي أيضاً  تساقط الشعر.. كيف توقفينه؟

 

تساقط الشعر

الوسادة أو فرشاة الشعر أو الملابس المليئة بالشعر تجعلك ترتعدين خوفاً... اطمئني، نحن نفقد كل يوم ما بين 50-100 شعرة.

 

تجدد الشعر

أحد أسباب ذلك هو تجدد الشعر: مثل جميع خلايا الجسم، الشعر حي ويتبع دورة نمو طبيعية، وهي دورة الشعر:

  • طور التنامي هو مرحلة نمو الشعر. وهي أطول مرحلة في دورة الشعر، وتدوم من 2 إلى 5 سنوات. غالبية الشعر الموجود على الرأس هو إذن في طور التنامي.
  • طور التراجع وهو مرحلة الراحة التي يتوقف فيها الشعر عن النمو، وتدوم حوالي 3 أسابيع.
  • طور الانتهاء التي تنتهي بعد 3 أشهر تقريباً من سقوط الشعر، والتي تترك المجال لبصيلات جديدة في مرحلة التنامي.

 

مع ذلك، إذا كنت تشعرين أنك تفقدين شعر أكثر من المعتاد، لا تخافي، واعلمي أن دورة الشعر ليست مثالية، وأنه يحدث أحياناً أن تتغير بشكل خفيف وفقاً للسن والحالة البدنية والموسم.

 

سبب تساقط الشعر

-الهرمونات

في الخريف، تحت تأثير التغيرات الهرمونية، نلاحظ أحياناً تسارع في مرحلة تساقط الشعر. والسبب هو أن بصيلات الشعر لها مستقبلات لبعض الهرمونات، مثل الاستروجين أو البروجسترون. وإذا كنا، لسبب أو لآخر، عرضة لتغيرات هرمونية، فهذا يؤثر على الشعر. ويدخل عدد كبير من بصيلات الشعر في وقت واحد في طور التراجع ويتساقط الشعر أكثر خلال بضعة أسابيع.

 

- انقطاع الطمث والحمل: فترتين حساستين

تغير المواسم ليس العامل الوحيد الذي يؤدي للتقلبات الهرمونية التي قد تؤثر على الشعر.

  • الحمل وتساقط الشعر

تلاحظ النساء غالبا أن الشعر، الذي كان محمياً وجميلاً جداً خلال فترة الحمل، يبدأ بالتساقط فجأة وبكميات كبيرة بعد ثلاثة أشهر من الحمل. وهذا يشبه اللحاق بالركب، حيث أن مرحلة النمو قد توقفت للكثير من الشعر في وقت واحد.

 

  • انقطاع الطمث وتساقط الشعر

في ما يتعلق بانقطاع الطمث، فهو تغير قد يؤدي أيضاً إلى تساقط الشعر بشكل كبير.

 

حلول لمكافحة تساقط الشعر

  • مستحضرات الشامبو واللوشن التي تكافح تساقط الشعر: إذا كان شعرك يفقد كثافته، من الضروري اتباع علاج داعم مثل مستحضرات الشامبو واللوشن (على شكل امبولات) تكافح تساقط الشعر وتحافظ على نعومة ومرونة الأنسجة المحيطة بالجذور وتساعد الشعر على الرسوخ بشكل أقوى في فروة الرأس.

 

  • المكملات الغذائية للشعر: هذه المكملات أساسها الزنك والكاتشين وخصوصا التورين. وتكافح هذه العناصر النشطة عملية تشويه وضغط البصيلات. وتكافح تغير النسيج الضام حول البصيلة والذي قد يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل سابق لأوانه وتشكيل ألياف ذات جودة أقل. هذه المكملات مناسبة أيضا للأشخاص الذين يعانون من نقص كتلة الشعر (الشعر الناعم والرقيق).

اقرئي أيضاً

الكافيين يحدّ من تساقط الشعر

خلطات طبيعية سهلة لمنع تساقط الشعر

علاج تساقط الشعر في 5 وصفات فعّالة

أضف تعليقا