قتلها بـ 3 رصاصات بعد أن تركت منزلها

تركت سيدة ثلاثينية منزل زوجها غاضبة، وتوجهت إلى منزل أسرتها لحين تدخل العقلاء من أسرتيهما؛ لاحتواء تلك الخلافات، لكن الزوج جنح إلى العنف، وبيّت النية على الانتقام من زوجته، فجهز سلاحاً نارياً وتربص بزوجته، حتى شاهدها تسير بالقرب من منزل أسرتها، في محافظة الإسماعيلية، فأمطرها بوابل من الرصاص، فسقطت على الأرض جثة هامدة في الحال، في مشهد دموي مفزع أمام صديقتها التي كانت تسير بصحبتها.

الحادث المأساوي لم يستغرق سوى دقيقة واحدة، وبعدها نجح المتهم في الهروب عقب جريمته، وتحفظت الشرطة على فوارغ الطلقات، وأرسلتها إلى الأدلة الجنائية لفحصها، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، واستدعت أسرة المجني عليها لسماع أقوالهم، وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليها؛ لبيان أسباب الوفاة.

وأوضحت جهات التحقيقات أن منفذ الجريمة كانت لديه دوافع انتقامية من زوجته؛ لوجود خلافات عائلية بينهما، وأنه بيّت النية على التخلص من زوجته، وراقبها حتى خرجت من منزل أسرتها في الإسماعيلية، وفي أثناء سيرها بصحبة أطفالها وإحدى صديقاتها، أطلق عليها 3 أعيرة نارية، فأودى بحياتها في الحال، وتبين من التقارير الطبية ومعاينة جهات التحقيق؛ أن الطلقات استقرت في البطن والصدر؛ فتوفيت في الحال.

وقالت مصادر أمنية ذات صلة وثيقة بالتحقيقات إن اللواء ياسر نشأت، مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطاراً يفيد بمقتل سيدة بطلقات نارية أثناء سيرها في الشارع، فانتقل مأمور قسم ثالث لمكان الحادث، وتبيّن لفريق البحث أن المجني عليها تدعى «نعمة. أ. س»، 35 عاماً، مصابة بـ3 طلقات من سلاح ناري بالصدر والبطن، وأن زوجها هو من أطلق النار عليها، وهي بصحبة إحدى السيدات معها، ما أدى إلى مقتل الزوجة في الحال. ويواصل ضباط المباحث أعمال الفحص؛ لتحديد مكان هروب المتهم؛ تمهيداً للقبض عليه للخضوع أمام التحقيقات.

أضف تعليقا