مساعدات إغاثية فورية إلى لبنان مرسلة من قبل ملك البحرين

تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية وتحت رعاية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، قام الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بتسليم شحنة من المساعدات الإنسانية الإغاثية العاجلة إلى جمهورية لبنان الشقيقة لمساعدتهم في محنتهم والتخفيف من آثار الكارثة التي يمرون بها جراء الانفجار الكبير الذي تعرضت له العاصمة اللبنانية بيروت.

 

وبهذه المناسبة أشاد الشيخ ناصر بمباركة الملك بعمل المؤسسة الملكية، وهذه اللفتة الإنسانية الكريمة من جلالته تجاه الأشقاء في لبنان جراء الكارثة الإنسانية التي تعرضت لها العاصمة اللبنانية بيروت، مشيرًا إلى أن الدفعة الأولى من هذه المساعدات تحتوي على المواد الطبية وأجهزة التنفس اللازمة لمثل هذه الظروف.

 

من جانبه قال السيد: يشرفنا أن نتقدم للملك حمد بخالص الشكر والتقدير والامتنان على مبادراته الإنسانية المستمرة في مساعدة المحتاجين وإغاثة المنكوبين، والذي يعكس حرصه على تقديم العون والمساعدة إلى الجميع انطلاقاً من الروابط الإنسانية التي تجمع بين البحرين ومختلف شعوب العالم،

وتأكيداً للعلاقات المتميزة بين البحرين وجمهورية لبنان الشقيقة، مثمناً التعاون الكريم من قبل الحكومة برئاسة الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء ومؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس الوزراء، مشيداً بجهود الشيخ ناصر في دعم عمل المؤسسة لسرعة تجهيز هذه المساعدات وتسليمها بأسرع وقت للأشقاء في جمهورية لبنان الشقيقة للمساهمة في تقديم العون والمساعدة جراء الكارثة الإنسانية التي تعرضت لها العاصمة اللبنانية بيروت.

 

وأعرب وزير الصحة اللبناني حمد حسن عن شكر وتقدير الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني لهذا الموقف النبيل من البحرين، مبينا أن أكثر ما يميز البحرين ليس فقط تقديم المساعدات بل أيضا سرعة الاستجابة والمتابعة المستمرة لمشاريعها.

أضف تعليقا