مبادرة فنية تسلط الضوء على معاناة الطاقم الطبي في زمن كورونا

أطلق الفوتوغرافي السعودي, حسين السلطان مبادرة فنية وإنسانية بعنوان "أمل وألم"، بهدف تسليط الضوء على معاناة أبطال الصحة لمواجهة جائحة كورونا " كوفيد 19" وتأثير استخدام الكمام والقفاز لفترات طويلة خلال فترة الدوام الرسمي بالمستشفيات.

وقال الفوتوغرافي السعودي حسين السلطان لـ "سيدتي" بأنه قام بعقد عدة اجتماعات لبحث آلية تجسيد آثار جهود الطاقم الطِبي خلال هذه الجائحة، لافتًا بأنه عمد لالتقاط الصور المُعبرة التي تجسد معنى الألم والأمِل في أزمة كورونا كوفيد 19،

وقامت حوراء غاشي بتجسيد اثار المُعدات الطبية مِن كمام وقفازات ونظارات للطاقِم الطبي باستخدام المكياج السينمائي علة المودل حنان السريج، لتبين كيف للكمام الطبي أن يجعل اثارًا سلبية عند لبسهِ لوقتٍ طويل.

وأفاد حسين السلطان بأن الفكرة تبلورت عندما دار بينه وبين احدى الممرضات حديث حول إصحابتها بالحساسية نتيجة لبس الكمامات لفترات طويلة، فضلاً على الصمت الاختياري الذى مرت فيه بعض الممرضات جراء الألم من معالجة مرضى كورونا،

والأمل بشفائهم ومواجهة التحديات التي قابلتها بشجاعة وعطاء لا حدود لهم في الأزمات.

واختتم السلطان قوله بأنه قد أسّسَ العمل على أن يكون شكرًا وتقديرًا وعرفان لجهود الطاقم الطبي في الجبهات الامامية لمواجهة كورونا.

أضف تعليقا