طفلة لم تتجاوز السابعة من العمر توشك على حفظ القرآن

تمكنت الطفلة مكية أحمد عمر الجبرتي الطالبة بحلقات مسجد عبدالرحمن السعدي النسائية من النجاح في الفرع الثامن في اختبارات جمعية خيركم لتحفيظ القرآن بجدة، وهي لم تتجاوز السابعة من العمر.

 

وعن قصة تفوقها في الحلقات ذكرت صحيفة عاجل أن والدها قال: بدأنا تعليمها وتحفيظها القرآن الكريم منذ كانت في عمر الرابعة، وكانت ما شاء الله سريعة الحفظ ومتعطشة؛ لأن تصبح حافظة.

 

وأضاف والد الطفلة: «لقد تحدثت مع صديقي إمام المسجد الشيخ أحمد شراحيلي عن حلقات متميزة، فدلني على حلقات مسجد السعدي النسائية وتحت إشراف المعلمة المتميزة ابتسام الصعيدي باتت تحفظ 15 جزءًا في فترة وجيزة بل تجاوزت ذلك إلى حفظ مجلدين من الصحيحين».

 

وبيّن والدها أنها اشتركت في عدد من المسابقات القرآنية، وكان النجاح دوما حلفيها ولله الحمد، والفضل بعد الله إلى والدتها ولمعلمتها بحلقات القرآن، سائلًا المولى أن يجزيهن خير الجزاء وأن يقبلها في الخيرية لقوله عليه الصلاة والسلام (خيركم من تعلم القرآن وعلمه).

أضف تعليقا