هذا ما حصل معها بعد تعافيها من كورونا!

بعد أسابيع فقط من تعافيها من فيروس كوفيد -19، انتهى الأمر بناجية من الفيروس بشكل كارثي بعد إصابتها بتسمم الدم، ليضطر الأطباء إلى بتر يديها وقدميها.

 

وكانت "كارولين كوستر" 58 عامًا، قضت أسبوعين بالغي الصعوبة في مكافحة الفيروس المستجد، ثم بدأت بالتعافي، ولكن بعد أسابيع قليلة فقط أخذت منعطفًا نحو الأسوأ وتم تشخيصها بإصابة في الصدر.

 

وكشفت الفحوصات التي اجريت ل"كارولين" بأنها أصيبت بتسمم الدم، ودخلت في غيبوبة لمدة شهر تقريبًا، وخلال تلك الفترة تم توجيه تدفق الدم المحدود بجسدها إلى دماغها وأعضائها الحيوية ، بينما تحولت يديها وقدميها إلى اللون الأسود.

 

واضطر الأطباء إلى بتر ساقيها ويديها، وقالت كارولين "لبي بي سي" إن يديها قبل البتر كانتا تشبهان مومياء مصرية.

 

وتتكيف كارولين الآن مع أسلوب حياتها الجديد بدون يديها وقدميها ، وتأمل في العودة قريبًا إلى عملها في جمع التبرعات لصالح مؤسسات خيرية.

 

إقرئي ايضًا:

 

مذيعة مصرية تنهار بالبكاء والسبب زوجها!

جريمة قتل غامضة هزت مدينة الأحساء بالمنطقة الشرقية

 

أضف تعليقا