رئيس تحرير صحيفة الرياض "فهد بن راشد العبد الكريم" في ذمة الله

ضج موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يوم أمس بخبر وفاة "فهد بن راشد العبد الكريم" رئيس تحرير صحيفة الرياض بعد معاناة مع المرض.

 

وقد نعت العديد من الشخصيات البارزة والمعروفة في مجال الإعلام "الأستاذ فهد"، فكتب المدير العام لمؤسسة اليمامة خالد الفهد العريفي في ذلك قائلًا:" الأمر لله من قبل ومن بعد.. الحبيب الغالي فهد بن راشد العبد الكريم –رئيس تحرير جريدة الرياض- في ذمة الله. إنا لله وإنا إليه راجعون، المصاب جلل والفقد كبير ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم".

 

وتابع العريفي كاتبًا:" أقبل إلى الله صابرًا محتسبًا مؤمنًا بقضاء الله وقدره، والله لم يتضجر من المرض منذ بدايته حتى آخر لقاء لي به، منحه الله الصبر متسلحًا بإيمان بأنّ ما قدره الله هو الخير"، التفت حوله أسرته كاملة في مرضه. ويشهد الله بأنهم كانوا عونًا له في محنته ومصابه. الأمر لله آمنّا به ورضينا بقدره".


فيما نعاه وزير الإعلام السعودي المكلف "الدكتور ماجد القصبي" في تغريدة له على تويتر كاتبًا:" بقلب يملؤه الأسى والحزن؛ أنعي الأستاذ فهد بن راشد العبد الكريم رئيس تحرير جريدة الرياض، وأحد الذين خدموا مهنة الصحافة بتفانٍ وإخلاص، وتركوا بصمة واضحة خلال مسيرتهم الإعلامية"، سائلًا الله أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه وقراءه ومحبيه الصبر والسلوان".


كما نعاه "الأمير سطام بن خالد آل سعود" كاتبًا:" أسأل الله الرحمة والمغفرة للإعلامي القدير فهد العبدالكريم الذي كان صاحب بصمة إعلامية مميزة خلاص مسيرته الإعلامية، وأسأل الله أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. إنّا لله وإنّا إليهِ رَاجعُون".


وغرد رئيس تحرير مجلتي الرجل وسيدتي الأستاذ محمد فهد الحارثي كاتبًا:" رحم الله الإعلامي فهد العبدالكريم رجل نبيل وخلق رفيع وذكرى مشرفة. حتى في مرضه كان يميزه إيمانه القوي وبشاشته المعهودة.

 

أسكنه الله فسيح جناته وألهم محبيه وذويه الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون".
 

يذكر أنّ العبد الكريم كان قد عُين رئيسًا لتحرير جريدة "الرياض" في 20 يوليو (تموز) 2017، بعد أن كُلِّف بهذه المهمة في أكتوبر (تشرين الأول) 2016، بالإضافة لرئاسته مجلة اليمامة.

 

إقرئي أيضًا:

 

بهذه الطريقة ينتقل فيروس إنفلونزا الخنازير الجديد إلى الإنسان!

طفل يمشي مسافة 10 كيلومتر بساقيه الصناعيتين

 

أضف تعليقا