تنبؤات العجوز الكفيفة "فانغا" التي أذهلت العالم هل ستصدق توقعاتها الصادمة للأعوام المقبلة؟

بالرغم من وفاتها منذ 23 عامًا، ما زال أولئك الذين لديهم اهتمام شديد بالتنبؤات والتي يزعم البعض أنها تتطلع إلى عام 5079 - وهو العام الذي اعتقدت فيه العرّافة الكفيفة البلغارية الشهيرة بابا فانغا، وقبل وفاتها بعمر 85 عامًا أن الكون سينتهي. إضافة الى سلسلة من التنبؤات للعام 2020 ولغاية 2304. والتنبؤات الأكثر إثارة للدهشة كانت متعلقة بأن حياة فلاديمير بوتين، ودونالد ترامب، في خطر.

ولمعرفة المزيد حول تنبؤات العرّافة الكفيفة بابا فانغا للأعوام القادمة، تابعوا معنا السطور الآتية:

 

توقعات العرافة الكفيفة "بابا فانغا" الصادمة هل ستصدق للأعوام القادمة؟

العرافة بابا فيغا

العجوز الكفيفة بابا فانغا

ولدت بابا فانغا في 31 يناير عام 1911 فى سترميتسا إحدى مقاطعات الإمبراطورية العثمانية آنذاك، والواقعة حالياً فى مقدونيا، وفقدت فانغا بصرها في عمر مبكرة، بينما كانت تلعب مع أبناء عمومتها، عندما ضربتها عاصفة رفعتها في الهواء وألقتها في حقل مجاور، وفق ما نقلته سكاي نيوز عن صحيفة "ميرور" البريطانية.

وبدأت قصة المرأة في التنبؤ حين كان الناس يتدفقون إلى منزلها المتواضع طلباً للشفاء، حيث كانت تحدثهم عن مستقبلهم، وكان كثيراً مما تحدثهم به يحدث بالفعل، الأمر الذي أثار فضولهم.

ومع مرور الوقت، طبقت شهرة المرأة الآفاق، وبات يأتيها الناس من كل مكان لكي يتعرفوا على مستقبلهم، وقد بلغ ذلك ذروته حين توقعت أحداث 11 سبتمبر، لتزداد ثقة مريديها بها.

توفيت العرافة بابا فيغا بعد 85 عاماً وتحديداً بتاريخ 11 أغسطس عام 1996 فى بيتريتش، بلغاريا، ونالت شهرة واسعة بسبب تنبوءاتها التي أذهلت العالم.

 

أبرز توقعات العجوز الكفيفة بابا فانغا التي أذهلت العالم

توقعات العرافة الكفيفة بابا فيغا

ذهول العديد من العلماء والأشخاص بسبب التنبؤات التى أشارتها إليها في القرن الماضي، ومن أشهرها قيام ثورات الشرق الأوسط واندلاع الأزمة فى سوريا وأحداث 11 سبتمبر وبريكست، وكذلك تنبأت بالعديد من المشكلات والأزمات الصعبة خلال العام 2020، حيث أطلق على "بابا فانغا" العرافة لقب "نوستراداموس فى البلقان" بسبب تنبؤاتها.

وبعد وفاة فانغا نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائمة تنبؤات نسبت إليها وغطت الفترة من عام 2008  وحتى عام 5079.

أحداث 11 سبتمبر

توفعات العجوزر الكفيفة بابا فيغا

في عام 1989، تنبأت العرّافة بابا فانغا، بأن أمريكا ستتعرّض لطيرين من الصلب فى هجوم إرهابي، فيما تم تفسيره لاحقًا على أنه إشارة إلى 11 سبتمبر، وقالت: "الرعب.. الرعب! الإخوة الأمريكيون سوف يسقطون بعد أن هاجمتهم الطيور الفولاذية.. الذئاب سوف تعوي فى الأدغال، والدم البريء سوف يتدفق".

 

غرق الغواصة الروسية كورسك

توقعات العرافة الكفيفة بابا فيغا

كما وتحققت طفرة كبيرة فى تنبؤات "فانغا" قبل عام، عندما تنبأت بدقة بغرق الغواصة الروسية كورسك.

حيث قالت فانغا قبل موتها بقليل كلمات كانت تبدو وكأنها من الخيال وكانت غير مفهومة فى ذلك الوقت: "اسمعوني، اسمعونى جيدًا، عام 2011 سيكون عام غير عادي، الناس سيتغيرون وكل العالم سيتغير، ففي الشمال سيسقط مطر كيماوي وبالتالي سيموت كل كائن حي".

وقد فهمت هذه الكلمات فقط بعد أن بدأت تتحقق، ففى ربيع عام 2011 بدأت الكوارث، زلزال قوي جدًا (تسونامي)، كارثة فوكوشيما (هى كارثة تطورت بعد زلزال اليابان الكبير 11 مارس عام 2011 ضمن مفاعل فوكوشيما 1 النووي، حيث أدت مشاكل التبريد إلى ارتفاع فى ضغط المفاعل، تبعتها مشكلة فى التحكم بالتنفيس نتج عنها زيادة فى النشاط الإشعاعي)، أمطار الغازات السامة التي شكلت خطرًا على كل الكائنات الحية، بالفعل هذا ما قالته فانغا.

 

تنبؤات بابا فانغا حول الأزمة في سوريا وداعش

توقعات العرافة الكفيفة بابا فيغا

وهذا ليس كل شىء فالتنبؤات كان لها تكملة مرعبة: "فى ربيع 2011 ستبدأ الحرب فى الشرق وظهور داعش وتعرّض اوروبا والعالم للاعتداءات الارهابية. وبعد ذلك ستبدأ الحرب العالمية الثالثة، وستقوم القيامة، أسلحة كيماوية، أوروبا الفارغة".

ففى ربيع عام 2011  بدأت الثورات فى سوريا، وقد ذكرت فانغا فى تنبؤاتها: "قريباً ستأتي الأوقات الصعبة والعذاب إلى هذا العالم، يسألونني هل هذا سيكون فى وقت قريب، فأجيب لا ليس فى وقت قريب، فسوريا لم تسقط بعد، سوريا ستنهار تحت أقدام المنتصر ولكن المنتصر لن يكون كذلك".. ماذا يعني هذا وعن أي وقت اشارت إليه فانغا؟!

 

توقعات فانغا ونهاية العالم والأمراض

توقعات العرافة الكفيفة بابا فيغا

كما وتنبأت العرّافة فانغا قائلة: "عام 2016 أوروبا ستكون فارغة وباردة، سيأتي وقت لن يكون فيه ماء وفقط روسيا ستنجو من الخطر".

فراغ وبرود أوروبا.. وإصابة الناس بأمراض خطيرة وجديدة.

ورسمت النبوءات المنسوبة إلى العرافة البلغارية أيضاً صورة مرعبة لمستقبل البشرية، ورد فيها "ستأتي إلينا فى القريب أمراض جديدة يجهلها الناس. سيتساقط الناس فى الطرقات من دون سبب جلي، ومن دون مرض معروف. سوف يمرض بشكل خطير حتى أولئك الذين لم يعانوا أبداً من أى شئء". وبتفشي فيروس خطير في 2020، تنبأت به ببداية 2020 سينتشر فى العالم ويواجه هذا التحدي، والمرض ليس له علاج، وذكرت الحديث قبل وفاتها بعام 1996، وذلك خلال برنامج " رأي عام"، المذاع على قناة "ten".

وهذا ما فسرّه العديد بأنه فيروس كورونا الفتاك الذي زهد بملايين الأرواح حول العالم.
كما وتوقعت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وكذلك تزايد عمليات تنظيم داعش في أوروبا، وهو ما تحقق بالفعل إلى حد الآن على الأقل.

في حين تنبأت بان تشهد أوروبا انهياراً اقتصادياً في 2020.

 

تنبؤات فانغا للرئيسين ترامن وبوتين فلاديمير

توقعات العرافة الكفيفة بابا فيغا

تنبأت بانغا بأن حياة بوتين وترامب ستكون فى خطر فى العام وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية. ومن بين ما توقعته فانغا للعام 2019، أن الرئيس الروسي فلاديمير بويتن سيكون هدفاً لمحاولة اغتيال. وبالفعل، قد أطلق مسلح النار على مقر جهاز أمن الدولة الروسي (أف.أس.بى) وسط العاصمة موسكو، مما أدى إلى مقتل أحد موظفي الجهاز وجرح خمسة أشخاص، وقالت السلطات إنها قتلت المهاجم، ووقع هذا الهجوم بعد فترة وجيزة من انتهاء المؤتمر الصحفي السنوي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فى مقر الكرملين - غير البعيد عن مكان الهجوم - فى مناسبة مخصصة للاحتفال بعمل الأجهزة الأمنية.

وقالت المرأة قبل وفاتها، إن الرئيس الأميركي الذي سيحكم الولايات المتحدة في 2019، وهو دونالد ترامب حالياً، سيصاب بمرض غامض، سيتركه أصمًا وسيصاب بورم فى المخ سيؤدي في نهاية المطاف إلى إصابته بسكتة دماغية.

توقعات العرافة الكفيفة بابا فيغا

يشار إلى أن بعض الدبلوماسيين الأميركيين في كوبا والصين أصيبوا بمرض مماثل هذا العام.

تنبؤات فانغا من العام 2023 لغاية 2304

توقعات العرافة الكفيفة بابا فيغا

تنبأت فانغا للأغوام القادمة بأن مدار الأرض سيتغير فى عام 2023، وفى عام 2066 ستطلق الولايات المتحدة سلاح تغير المناخ على روما التى يسيطر عليها المسلمون، وفى عام 2304 سوف يكتشف البشر السفر عبر الزمن.

وتوقعت فانغا، أن تحدث موجة تسونامي زلزالية أخرى تمحو أجزاء من آسيا، كما سيحدث انهيار اقتصادي أوروبي وسيضرب روسيا نيزك عملاق.

وقد أفيد مؤخراً أن ناسا ستقوم بجمع النفايات الفضائية من الكويكب بينو في مهمة تستغرق سبع سنوات، ويضاهي هذا الكويكب حجم مبنى إمباير ستيت، وهناك احتمال ضئيل في أن يرتطم بالأرض بحسب ناسا، لكن إذا صدقت نبوءة العرافة فقد يكون الوقت متأخراً لتفادي ارتطامه بالأرض.

اقرئي أيضاً:

ليلى عبد اللطيف تصدم اللبنانيين من جديد.. الدولار سيصل الى 15 ألف ليرة

رموز الأبراج والكواكب

بالفيديو: هذا ما قالته ماغي فرح عن فيروس كورونا

أضف تعليقا