رموز الأبراج والكواكب

تحتوي الخارطة الفلكية على رموز عديدة، ولكل رمز معنى خاص به، ويعتقد العديد من الخبراء أن الرموز وصور علامات الكواكب والبروج عادةً ما تميز بوضوح أولئك الذين ينتمون إليها، ذلك أن هناك إرتباط وثيق بين الكواكب والأبراج الفلكية، إذ إن كل برج يتحكم فيه كوكب واحد أو كواكب مجتمعة، وحين تسبح هذه الكواكب داخل الأبراج المرتبطة بها، فتكون لها مكانة خاصة وتأثير قوي، وفي ما يلي معنى لرموز الكواكب والأبراج ودلالاتها:

 

رموز الأبراج والكواكب

رموز الأبراج والكواكب

 

الشمس: ترمز الشمس إلى كل ما يُمكن أن يحدُث للإنسان طِوال حياته، فالشمس هي الحيوية وهي القوة المُحركة للحياة وتتميز الطبيعة الشمسية بالغرور، ولا يُمكن الوثوق بها، وهي تلجأ إلى القوة على الدوام.

القمر: يرمز إلى  القوّة، النفس الداخلية، المبادئ، العاطفة، الغريزة، الأمومة، ويؤثر على الأمزجة والمشاعر بصورة عامة، إلا أن تأثيره لاشعوري في معظم الأحيان، لكن الواقعين تحت تأثيره حالمون حساسون.

عُطَارد: هو كوكب العقل وقوة الحدس والإتصال، ومن خلال عُطارد نحصل على قوة التفكير والكتابة والكلام والملاحظة وإدراك العالم المُحيط بنا ، وهو المسؤول عن تلوين إتجاهاتنا وآرائنا عن الدنيا وما فيها وعن قدرتنا على إيجاد التواصل بين ردود أفعالنا الداخلية وبين العالم الخارجي.

الزُهرة:  يرمز إلى التوافق والتألق الشديد ويدل في علم الفلك على الرشاقة والإتزان والإحساس بالجمال، إنه الإحساس والعاطفة وهو دائماً المكان المناسب لعواطف الحب أياً كانت سواءً كانت للأم أو النفس أو أي إتجاه آخر.

المريخ: هو الطاقة الذي يملأ خريطة الأبراج بالقوة والغضب، وهو يُمثل الطريقة التي تنطلق فيها إلى مُغامرة جديدة وتجربة جديدة .

المُشتري: يتميز بالقسوة والغضب والعدوانية ويُسبب جروحاً وآلاماً ويمكن أن يخترق خريطة الأبراج، ويُمكن أيضاً أن يكون رمزاً لروح المُغامرة والقوة ويفتح الطريق لإمكانيات جديدة في حياة الفرد كما أنه يتحكم في الحيوية والحماس، والحكمة والمعرفة، والكرم وكل أشكال السخاء والسعة.

 زُحل:  يؤثر في المشكلات التي تحتاج إلى حل ويؤثر في العقبات والعوائق والتعطيل، وبذلك فإن زُحل يؤثر على تحويل مشاعرنا إلى المجالات التي كنا نُهملها من قبل، والتي نتكاسل عنها، وهو كذلك يُثير الإكتئاب والغيرة والطمع،  ولا يملك الإنسان أن يفعل شيئاً مع زُحل إلا أن يُواجه الحقائق.

رموز الأبراج والكواكب

أورانوس: إنه رمز الاستقلالية التامة ويؤكد على تحرر الفرد من كل القيود والموانع ، وهو كوكب مخترق ويدل على الموهبة والأصالة والعبقرية، كذلك فهو يؤدي إلى قلب الأوضاع رأساً على عقب وإلى تحول الأمور فجأة إلى العكس، ومن الصعب التنبؤ بتأثيراته لأنه يتحكم في القرارات والأحداث بطريقة فُجائية كالصاعقة.

بلوتو: يرمز إلى القدرة التامة على التغيير التام والكُلي لأسلوب حياتنا سواء في التفكير أو التصرف، إنه النهاية والإنتقال إلى أواخر الأشياء، والسبب في كل التحولات التي تحدث ولكن بطريقة رقيقة وبطيئة وقوية التأثير في الوقت نفسه، وهو يُوجد الشيء ثم يُدمره ثم يُعيده من جديد ويتحكم في التفكير الجماعي والاتجاهات التي يرفضها المجتمع.

نبتون:  يدل على واقع غامض يعد بالخلود، إن نبتون كوكب الأوهام، وبالتالي فهو يتحكم في المجالات الخفية التي تكمن وراء قدراتنا العقلية العادية ووراء قدراتنا على إثبات الحقيقة كما نراها من وجهة نظرنا، والخداع والأوهام والإحباط والغش كلها أشياء مرتبطة بهذا الكوكب.  

رموز علامات الأبراج ودلالاتها بالترتيب:

رموز الأبراج والكواكب

الحمل:
هو رمز للقوة التقدمية والشجاعة والمبادرة، والرغبة في الحياة.

الثور:
يرمز إلى العناد، الصمود، الثبات بطبعه واللطافة.

الجوزاء:
رمزه هو التوأمان ، فيشير بطبعه إلی الإزدواجية والتنوع والتواصل الإجتماعي والسرعة.

السرطان:
يشير رمزه إلی طبع السرطان الإنعزالي، وطبيعة شخصيته المعقدة للغاية، يجسد الرمز إزدواجيته بنفسه والمثابرة.

الأسد:
يشير رمزه إلی الشجاعة والقيادة والفخر والخيلاء والكرم.

العذراء:

يشير العذراء إلى عناصر الأرض وإلی التواضع والصفاء والنقاء الداخلي.

الميزان:
يشير رمزه إلى العقلانية، التوازن والحكمة، ومحبة العدل والإنصاف في كل شيء، والإحساس الرائع بالجمال.

رموز الأبراج والكواكب

العقرب:
يشير رمزه إلی طبع العقرب العدواني القاتل، والنبيل والحيوي.

القوس:
رمزه هو الرامي والحصان ، يشير إلی التوجه والعفوية المباشرة والإنطلاق والحيوية.

الجدي:
يشير رمزه إلی الثقة والثبات والقدرة علی الصعود إلی الأماكن المرتفعة ببطء.

الدلو:
يشير رمزه للإبتكار والإختراع والإنسانية والمساواة.

الحوت:
يشير رمزه إلی تناقض الرغبات أو الإنحراف إلی الخير أو الشر بشكل مفرط، والعاطفة التي تقيده.

اقرئي أيضاً:

البيوت الفلكية للأبراج

 تحليل الشخصية واكتشاف المصير حسب عشرية مواليد الابراج

الابراج ونتائج تأثير الحسد على المواليد

أضف تعليقا