السعودية نموذج العطاء والمبادرات الإنسانية في شهر رمضان

السعودية ضربت أروع الأمثلة في العطاء والتضحية، وقت الأزمات والكوارث التي تحل بالعالم، وذلك من خلال تقديم الغالي والنفيس في سبيل مساعدة المسلمين والوقوف معهم في مختلف قضاياهم، لاسيما ما يساهم في وحدتهم واتحادهم، والمزيد من المبادرات والعطاء والخدمات للمواطن والمقيم في شهر رمضان الكريم:

 

السعودية نموذج العطاء في شهر رمضان

كورونا

الهلال الأحمر: 486 مركزًا إسعافيًا و1875

أكد مدير عام الاتصال المؤسسي في هيئة الهلال الأحمر فهد الحازمي، أن 486 مركزًا إسعافيًا يعمل حول السعودية خلال أزمة كورونا، وبلغ عدد المتطوعين والمتطوعات في المراكز 1875، بإجمالي ساعات تطوعية بلغت 28 ألف ساعة، كما بلغ إجمالي المستفيدين من البرامج التدريبية 230 ألف مستفيد.

 

توزيع سلال غذائية رمضانية على 3 آلاف محتاج وفقير بجيبوتي

كورونا

قامت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمركز الملك عبدالعزيز لتحفيظ القرآن الكريم بمدينة تاجورا بجمهورية جيبوتي التابع لسفارة المملكة بتوزيع 300 سلة غذائية استفاد منها ما يزيد عن ثلاثة آلاف شخص من الفقراء والمحتاجين في المناطق النائية بضواحي المدينة. ويأتي هذا ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود ــ حفظه الله ــ لتفطير الصائمين لعام 1441ھـ، الذي تواصل الوزارة تنفيذه وفق الإجراءات الاحترازية وبمنظومة متكاملة لتحقيق أهداف البرنامج وشمولية المستفيدين منه.

تأمين 100 ألف وجبة إفطار للمتأثرين من كورونا عبر مبادرة "أجر وغنيمة"

كورونا

شارك الفريق الكشفي السعودي التطوعي بمنطقة حائل، بمبادرة أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز "أجر وغنيمة"؛ لتأمين 100 ألف وجبة إفطار خلال شهر رمضان المبارك للمتأثرين من جائحة فيروس "كورونا"، وذلك بأكثر من 100 كشاف. وتأتي مشاركة الفريق بالمبادرة ايمانا منها بالدور الاجتماعي المطلوب منها في هذه الجائحة.

ويتسلم الفريق الكشفي وجبات الإفطار من المطاعم المساهمة بالمبادرة، ويقوم بتوزيع وجبات الإفطار على عدد من المواقع التي تم تحديد المستفيدين فيها كالمدارس التي تؤوي عدداً من العمالة بمدينة حائل، والتي يزيد عددهم على 1000 عامل بتلك المدارس. كما يقوم أفراد الفريق الكشفي بإفطارهم، بالإضافة إلى عدد من العمالة التي تعمل في الأنشطة التجارية التي تم تعليق العمل خلال هذه الفترة، ورجال الأمن في النقاط الأمنية لحفظ الأمن أثناء فترة منع التجول.

 

توزيع 10 آلاف وجبة إفطار وعشاء يومياً

كورونا

تواصل جمعية نفع الخيرية بمنطقة مكة المكرمة جهودها الرمضانية لتوزيع 10000 وجبة يومياً في الإفطار والعشاء خلال شهر رمضان المبارك لمستفيدي الجمعية من الأيتام والأسر المتعففة وكذلك الأسر والأفراد المسجلين الذين يعانون من تداعيات جائحة "كورونا"، وكذلك العمالة الذين يقضون فترة الحجر الصحي هذه الأيام في أماكن متفرقة بدلاً من السفر الرمضانية.

 

وعي المواطن والمقيم يحقق الأهداف الصحية والإنسانية العامة لـ"توكلنا"

كورونا

استهدف التطبيق تعزيز التعاون الوثيق مع وزارة الصحة، في ظل حرص ولاة الأمر، على مراعاة أصحاب الظروف الحرجة والطارئة، والتسهيل على المواطنين والمقيمين الذين تتطلب مهام عملهم أو تجبرهم ظروفهم الطارئة، على الخروج من المنازل. ويتميز التطبيق بأنه مجاني للجميع، ويتطلب استخدامه تحميله أولاً، والتسجيل فيه عند بدء المرحلة الخاصة بالأفراد.

وقد وجد تطبيق "توكلنا" بصيغته التي ورد بها، لخدمة الحالات الاستثنائية والظروف الدقيقة وبالغة الخطورة، التي تتحمل الانتظار حتى موعد السماح بالتجول. وعلى المواطن والمقيم ملاحظة أن الضغط الزائد على النظام خطأ كبير، يبعد الطبيق عن هدفه الأساسي، بإفساح المجال أمام من يواجهون ظروفًا طارئة وحرجة للاستفادة من خدمات التطبيق. ومن الضروري أن يدرك المواطنون والمقيمون الذين قد يحصلون على تصاريح استثناء هم ليسوا في حاجة قصوى لها، أنهم بذلك يعرضون أنفسهم للخطر، ويحصلون على تصاريح قد يكون غيرهم أحق بها. ويعتمد نجاح التطبيق في تحقيق أهدافه، على الوعي الكامل، والإدراك الكافي بأن التطبيق له أهدافه العامة في التخفيف عن كاهل من يحتاجون إلى الخروج الاضطراري من منازلهم، بعيداً عمن يستغلون التطبيق في الحصول على تصاريح خروج ليست ضرورية أو عاجلة لهم.


اقرئي أيضاً:

المالية السعودية تعلن إطلاق خدمة التحقق من الضمان البنكي

دعم وتوفير العقارات الجديدة والاجراءات الوقائية لمواجهة كورونا في السعودية

السعودية ... متطوعون ومتطوعات يعقمون المنشآت الحكومية لمواجهة كورونا

أضف تعليقا