تحديات الموضة في زمن الكورونا من وحي الفاشينيستا

  • من منا لم ترى عشرات الصور للفاشينيستا والنجمات من العالم كله يخضن تحدي الوسادة عبر وسائل التواصل الإجتماعي؟ فمع فرض الحجر المنزلي في اغلب البلدان من حول العالم، باتت الأفكار الجنونية وغير التقليدية والاطلالات الجريئة تتبلور في عقول الكثر، كل بحسب المجال الذي يهواه أو يعمل به ومنها انطلقت تحديات على السوشال ميديا في قطاعات كثيرة. في عالم الموضة، أولها كان تحدي الوسادة، الذي طال السيدات من مختلف الأعمار وحتى الأطفال اللواتي صنعن من وسادتهن المفضلة لوك أشبه  بفستان وشددنها الى خصورهن على شكل حزام.

     

    تحديات الموضة في زمن الكورونا

    اقرئي ايضا: بالصور: نجمات في اطلالات جريئة.. كما لم نراهن من قبل!

     

    بعد مرور أيام قليلة، شهد عالم الموضة تحدي جديد، وهو تحدي البطانية، والذي جاء تفنن من خلاله الكثيرات من الأنيقات بستايلات عديدة من البطانيات، منها الطويلة التي صنعن من طولها قطار، وأخرى مع فتحة. أما أبرز الشهيرات العربيات اللواتي خضن هذا التحدي هي خبيرة الجمال جويل ماردينيان وإبنتها إيلا اللواتي قامتا بهذا التحدي بطريقة غاية بالشياكة ببطانيتان من هيرميس نسقتاها مع حقيبتي بيركين من هيرميس. 

     

    تحديات الموضة في زمن الكورونا


    تحدي ظهر حديثاً في ساحة الموضة هو تحدي السجادة، حيث ابتكرت الفاشينيستا فساتين مختلفة بنقوش وأنسجة متعددة من السجاد، فتارة اخترن سجادة متوسطة الطول من الفرو المزيف أو من الزغب وتارة أخرى ينسقن سجادة ذات نقوش طويلة وضخمة مع حزام، فجاءت صورهن أشبه بلوحات فنية أو جلسات تصوير موضوية ذات طابع فني من صفحات المجلات.

     

    تحديات الموضة في زمن الكورونا

     

    أما آخر التحديات في عالم الموضة والتي على ما يبدو أنها لن تكون الأخيرة في ظل استمرار أزمة كورونا، فهي صناعة ما يشبه فستان طويل أو فستان فرح مؤلف من رغوة الصابون وقد بدأ هذا التحدي يجد طريقه الى قلوب المؤثرات اللواتي بدأن بالفعل بنشر صورهن وقد قبلن هذا التحدي.
    ألقي نظرة على بعض الصور للفاشينيستا من مختلف بلدان العالم وهن يخضن التحديات الموضوية المختلفة، كل منهن على طريقتها الخاصة! 

     

    تحديات الموضة في زمن الكورونا
     

    أضف تعليقا